أخبارأخبار أميركا

نائب يفوز بأغلبية ساحقة في بنسلفانيا بعد شهر من وفاته

حقق نائب في برلمان بنسلفانيا فوزًا كبيرًا في الانتخابات المحلية رغم وفاته منذ أكثر من شهر تقريبًا، وقالت تقارير إخبارية إن الديمقراطي طونى ديلوكا Tony DeLuca، الذي يمثل إحدى ضواحى مدينة بيتسبورج في برلمان ولاية بنسلفانيا أعيد انتخابه مجددًا بأغلبية ساحقة رغم وفاته في 9 أكتوبر الماضي عن عمر ناهز 85 عامًا، بعد معاناة من سرطان الغدد الليمفاوية. وفقًا لشبكة abc27

وأشارت التقارير إلى أن قانون الولاية ينص على أنه إذا مات أحد المرشحين فإنه يتم السماح بتقديم مرشحين بديلين إذا لم يكن قد تم طباعة بطاقات الاقتراع بعد. وكان الوقت كان قد فات لإزالة اسم ديلوكا من القوائم الانتخابية، وبقي في كشوف المرشحين.

وأرسل المسؤولون في مقاطعة أليغيني بيانات بطاقات الاقتراع إلى الطباعة في 28 سبتمبر الماضي، حسبما قالت المتحدثة باسم المقاطعة آمي داونز، وتوفي ديلوكا بعدها في  9 أكتوبر قبل أقل من شهر من موعد الانتخابات.

وكان من اللافت أن أعيد انتخابه لشغل مقعده في برلمان الولاية وفاز بنسبة 86% من الأصوات بعد فرز 98% منها. وحصل ديلوكا على ما يقرب من 14000 صوت في يوم الانتخابات، وأكثر من 7000 صوت عبر البريد.

وقال الحزب الديمقراطي في بنسلفانيا عبر حسابه بموقع تويتر: “بينما نشعر بالحزن الشديد لفقدان النائب طوني ديلوكا، نحن فخورون برؤية الناخبين يواصلون إظهار ثقتهم به وبالتزامه بالقيم الديمقراطية من خلال إعادة انتخابه بعد وفاته”.

لكن وفقًا لقوانين الولاية سيتم إجراء انتخابات أخرى خاصة بالمقعد لتحديد من سيشغله، وبناءً عليه سيتعين على رئيس مجلس النواب في بنسلفانيا، بريان كاتلر، تحديد موعد انتخابات خاصة لشغل منصب ديلوكا الشاغر في المنطقة 32، وفقًا لوكالة أسوشيتيد برس.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين