الراديوتغطيات خاصة

بايدن والبطة العرجاء.. أهم قضايا الانتخابات النصفية وتأثيرها على توجهات الناخبين

أجرى الحوار: محمد سطوحي ــ أعده للنشر: أحمد الغـر

حلقة هامة ومميزة حول أهم القضايا الحاسمة في انتخابات التجديد النصفي وتأثيرها على الجالية العربية في أمريكا وقضايا العالم العربي في الشرق الأوسط، استضاف فيها الإعلامي محمد سطوحي، نخبة من الخبراء والمحللين السياسيين؛ الأستاذ نبيل ميخائيل، المحلل السياسي والمحاضر بجامعة جورج واشنطن، والأستاذ خالد صفوري، رئيس مؤسسة المصلحة الوطنية (NIF) غير الحزبية، وذلك في إطار تغطية راديو صوت العرب من أمريكا للانتخابات النصفية واستطلاع توجهات الناخب الأمريكي.

خلال الحلقة، أوضح سطوحي أن الحزب الذي يسيطر على البيت الأبيض عادةً ما يكون موقفه أضعف خلال انتخابات التجديد النصفي، وفي أغلب الأحيان يخسر هذه الانتخابات لصالح الحزب المعارض، واستعرض سطوحي خلال الحلقة مع ضيفيه فرص واحتمالات فوز كلا الحزبين بالانتخابات، وقدرة كل منهما على انتزاع الأغلبية في المجلسين.

ولفت إلى أن الكثير من استطلاعات الرأي تشير إلى احتمالية احتفاظ الديمقراطيين بالأغلبية على الأقل في مجلس الشيوخ، فيما ستذهب أغلبية مجلس النواب إلى الجمهوريين، كما ناقش سطوحي تأثيرات الانتماء العرقي والديني على تصويت الناخبين في الانتخابات المقبلة،

وأكد سطوحي أن 44% من الناخبين الآن سوف يصوتون بناءً على البرنامج الاقتصادي، وهو ما يصب عادةً في صالح الجمهوريين.

كما ناقش سطوحي مدى أهمية هذه الانتخابات في تحديد سياسة الولايات المتحدة داخليًا وخارجيًا، ومدى تأثيرها على شعوب منطقة الشرق الأوسط، وتساءل حول الشعور بأن العرب، ولاسيّما حكومات منطقة الخليج، أكثر ميلاً للعمل مع الجمهوريين.

واختتم الحلقة بمناقشة مدى تأثر قضية الديمقراطية في الولايات المتحدة، إذ لم تعد المخاطر ضدها مجرد نقاشات نظرية بل أصبحت هناك خطورة كبيرة ضدها، لا سيما وأن الكثير من الدراسات باتت ترى أن الديمقراطية الأمريكية في خطر، وإن كانت لا تضع هذه الخطورة على نفس المرتبة مع القضايا الاجتماعية والسياسية والاقتصادية الأخرى.

لمزيد من التفاصيل استمعوا للحلقة عبر الرابط التالي

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين