أخبارأخبار أميركا

إطلاق سراح 3 رجال سجنوا ظلمًا لمدة 28 عامًا في لويزيانا

أفرجت السلطات في ولاية لويزيانا عن ثلاثة رجال سجنوا ظلمًا لمدة 28 عامًا في جريمة قتل وقعت في نيو أورلينز عام 1994، وجاء ذلك بعد أن اتفق ممثلو الادعاء مع محامي الدفاع على أن إدانة الرجال الثلاثة استندت إلى أدلة غير كافية، بالإضافة إلى تورط ضابطي شرطة فاسدين فيها. وفقًا لـ”رويترز

وتم الإفراج عن كونتا غابل، وليروي نيلسون، وبرنيل غولوك، من السجن بعد أن ألغى قاض في نيو أورليانز إداناتهم في حادث إطلاق نار قاتل وقع عام 1994.

وكان غابل ونيلسون يبلغان من العمر 17 عاما وقت اعتقالهما عام 1994 وكان يولوك يبلغ من العمر 18 عاما.

وقدم ممثلو الادعاء ومحامو الرجال الثلاثة اتفاقًا مع المحكمة ينص على أن إدانتهم في مارس 1996 جاءت بناء على شهادة شاهد واحد أخطأ في لون السيارة.

كما يشير الاتفاق أيضا إلى وجود اثنين من ضباط الشرطة في نيو أورليانز في مسرح الجريمة، تبين لاحقا أنهما ساعدا في التستر على جرائم قتل تجار المخدرات، وتلاعبا بالأدلة في القضية.

وأدين أحد الضابطين وهو لين ديفيس، في وقت لاحق وحكم عليه بالإعدام لارتكابه جريمة قتل منفصلة.

من جانبه قال محامو الرجال الثلاثة إنهم يشعرون بالارتياح لأنه تمت تبرئتهم أخيرا، مشيرين إلى أنه “لا يوجد شيء يمكن أن يعوضهم عن العقود الثلاثة التي فقدوها هم وعائلاتهم بسبب إدانتهم الخاطئة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين