أخبارأخبار أميركا

أمريكا تشتري أدوية بـ 290 مليون دولار استعدادًا لحالة الطوارئ النووية

قالت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية (HHS) إنها أنفقت 290 مليون دولار على شراء أدوية لعلاج الأمراض التي قد تنتج بسبب الإشعاع في حالة الطوارئ النووية، وفقًا لما ذكرته صحيفة “The Hill“.

أعلنت إدارة التأهب الاستراتيجي والاستجابة بوزارة الصحة في بيان، أنها اشترت عقار “Nplate” من شركة “Amgen USA” كجزء من الجهود المستمرة منذ فترة طويلة للاستعداد بشكل أفضل لإنقاذ الأرواح في أعقاب حالات الطوارئ الإشعاعية والنووية.

يمكن أن تسبب متلازمة الإشعاع الحادة، الناتجة عن التعرض لجرعة عالية من الإشعاع، مجموعة من الأعراض، ويمكن للحالات الشديدة أن تحدث آثارًا مدمرة على الجسم، بما في ذلك تدمير نخاع العظام والنزيف الداخلي، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC).

يهدف عقار “Nplate”، الذي يمكن استخدامه لكل من البالغين والأطفال، إلى تقليل النزيف غير المنضبط الذي يحدث غالبًا بسبب الإشعاع.

وافقت إدارة الغذاء والدواء (FDA) لأول مرة على الدواء في عام 2008 لمكافحة اضطراب المناعة الذاتية الذي تسبب في نزيف خطير، ومددت موافقة أخرى في يناير من العام الماضي لاستخدام الدواء كعلاج من مرض الإشعاع.

تأتي الصفقة الجديدة في أعقاب القلق الدولي المتزايد بشأن الاستخدام المحتمل للأسلحة النووية في حرب روسيا على أوكرانيا، حيث هدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخرًا بأن بلاده ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لتحقيق النصر ولن تتردد في نشر أسلحة نووية.

تستعد العاصمة الأوكرانية كييف في مراكز الإخلاء بحبوب اليود والبوتاسيوم، والتي يمكن أن تساعد في منع امتصاص الإشعاع، والاستعداد لهجوم نووي محتمل على المدينة.

وأكد مسؤولون من إدارة الرئيس جو بايدن على أن واشنطن ستتخذ إجراءات حاسمة إذا تحركت روسيا لاستخدام الأسلحة النووية وحذروا من عواقب وخيمة على بوتين.

من جهته، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الشهر الماضي إلى إنهاء “عصر الابتزاز النووي” والقضاء على الأسلحة النووية من أجل منع فناء البشرية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين