أخبارأخبار أميركا

أمريكا وعدد من الدول تدعو مواطنيها إلى مغادرة روسيا فورًا

حثت السفارة الأمريكية في روسيا، الأمريكيين في البلاد على المغادرة فورًا، كما حذرت المواطنين الأمريكيين من السفر إلى روسيا بعد أن أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستدعاء 300 ألف جندي احتياطي لمساعدة قواته في أوكرانيا.

وقالت السفارة في تحذير أمني إن روسيا قد تمنع المواطنين الأمريكيين من مغادرة البلاد وتجنيد مزدوجي الجنسية للخدمة العسكرية، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

قال مسؤولون إن روسيا قد ترفض أيضًا الاعتراف بالجنسية الأمريكية المزدوجة أو تقييد وصولهم إلى المساعدة القنصلية الأمريكية.

تم حجز العديد من الرحلات الجوية وارتفعت الأسعار بعد أن أعلن بوتين عن استدعاء جنود الاحتياط لأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية، فيما تكبدت القوات الروسية خسائر فادحة طوال الحرب، خاصة منذ أن شنت أوكرانيا هجومًا مضادًا في وقت سابق من هذا الشهر استعادت من خلاله آلاف الكيلومترات المربعة من الأراضي.

قالت السفارة الأمريكية إن الرحلات الجوية محدودة للغاية وغالبًا ما تكون غير متاحة في غضون مهلة قصيرة، لكن الطرق البرية بالسيارة والحافلات لا تزال متاحة، وأضافت السفارة أن قدرتها محدودة للغاية على مساعدة المواطنين الأمريكيين ويجب على الناس اتخاذ ترتيبات مستقلة في أقرب وقت ممكن.

تحتفظ وزارة الخارجية بصفحة على موقعها على الإنترنت لتقديم معلومات عن السفر التجاري خارج روسيا.

كما قال المسؤولون إن على المواطنين الأمريكيين أن يتذكروا أن الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير ليسا مكفولين في روسيا ويجب عليهم تجنب جميع الاحتجاجات الاجتماعية أو السياسية وعدم التقاط صور للأمن أثناء الاحتجاجات، حيث اعتقلت السلطات الروسية في وقت سابق أمريكيين شاركوا في بعض الاحتجاجات.

وقالت السفارة أيضًا في التحذير الأمني إن على المواطنين الأمريكيين حمل بطاقات هوية مناسبة، بما في ذلك جواز السفر الأمريكي والتأشيرة الروسية الحالية، وأن يكون لديهم خطة طوارئ لا تعتمد على الحصول على مساعدة من السفارة الأمريكية.

في السياق ذاته، قالت السفارة الإيطالية في موسكو إن على الإيطاليين الذين يعيشون في روسيا سرعة التفكير في مغادرة البلاد، محذرة من أن الخروج أصبح أكثر صعوبة، وقالت السفارة إن المغتربين الإيطاليين في روسيا “موصون بالنظر فيما إذا كانت إقامتهم ضرورية لمغادرة البلاد على الفور”.

وأشار البيان إلى “زيادة مذهلة في التكلفة لرحلات الطائرات من روسيا، وأبلغ عن طوابير طويلة عند المعابر الحدودية مع بعض الدول المجاورة.

الأمر ذاته، فعلته وزارة الخارجية الكندية حيث طالبت مواطنيها الذين يعيشون في روسيا أو يحملون جنسية روسية كندية مزدوجة مغادرة روسيا على الفور، فيما حذرت بريطانيا رعاياها في روسيا ودعتهم للعودة إلى ديارهم الآن أو المخاطرة بتجنيدهم للقتال في أوكرانيا، كما نصحت بلغاريا رعاياها في روسيا بالمغادرة وأوصت بعدم سفرهم داخل البلاد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين