أخبارأخبار أميركا

مقتل فتاة ووالدها المتهم بخطفها في تبادل لإطلاق النار في كاليفورنيا

قالت السلطات إن فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا قتلت مع والدها الذي يشتبه في قيامه بخطفها، كما قُتِلَت والدة الفتاة خلال تبادل لإطلاق النار مع الشرطة في كاليفورنيا، وفقًا لما نشرته “The Hill“.

قال شانون ديكوس، عمدة مقاطعة سان برناردينو، خلال مؤتمر صحفي إن السلطات تلقت بلاغًا من متصل برقم 911 حول مكان وجود أنتوني جون غرازيانو، البالغ من العمر 45 عامًا، حيث قالت الشرطة إنه مسلح وخطير وخطف ابنته سافانا غرازيانو.

وقالت ديكوس إن السلطات بدأت في مطاردة سيارة غرازيانو حتى خرجت السيارة في النهاية عن الطريق، وفي تلك المرحلة، اندلعت معركة بالأسلحة النارية بين المشتبه به والسلطات.

أثناء الواقعة، خرجت الفتاة البالغة من العمر 15 عامًا، من السيارة، وبدأت في الركض نحو السلطات، فيما فتحت الشرطة النار، وبعد ذلك تم اكتشاف أنها ابنة المشتبه به.

وقالت ديكوس إنه تم نقلها على الفور إلى مستشفى محلي وتوفيت في وقت لاحق متأثرة بالإصابات التي أصيبت بها في تبادل إطلاق النار، وأضافت ديكوس أن السلطات تعتقد أن الفتاة كانت تطلق أعيرة نارية على الضباط أثناء المطاردة.

قُتل أنتوني غرازيانو في تبادل إطلاق النار، حيث يُعتقد أنه كان مطلوبًا كمشتبه به في مقتل زوجته وأم ابنته، تريسي مارتينيز، البالغة من العمر 45 عامًا، والتي توفيت يوم الاثنين في حادث عنف منزلي مزعوم.

أخبر أفراد الأسرة محققي قسم شرطة فونتانا أن الزوجين كانا بصدد إتمام إجراءات الطلاق عندما وقع الحادث، وفقًا لوكالة “أسوشيتد برس“.

وعثرت السلطات على جثة مارتينيز، صباح الاثنين، حيث كانت تعاني من عدة أعيرة نارية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين