أخبارمنوعات

منظمة تدعو النساء إلى الإضراب الجنسي وعدم معاشرة الرجال لإنقاذ العالم

أطلقت منظمة PETA المعنية بحقوق الحيوان والبيئة مبادرة مثيرة للجدل، دعت من خلالها النساء إلى القيام بإضراب جنسي “لإنقاذ العالم”.

وقالت منظمة “نشطاء من أجل تعامل أخلاقي مع الحيوانات” People for the Ethical Treatment of Animals والمعروفة اختصارًا باسم (PETA) في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إنها تدعو النساء إلى الامتناع عن ممارسة الجنس مع الرجال حتى يتوقفوا نهائيا عن أكل لحوم الحيوانات.

وأوضحت أن دعوتها استندت إلى نتائج دراسة نشرتها مجلة “PLOS ONE” أكدت أن الرجال يساهمون عبر استهلاكهم للحوم في حدوث كوارث التغيير المناخي بقدر أكبر من النساء وبفارق واسع.

وأشارت إلى أن رغبة الرجال في تناول النقانق بملاقط الشواء يرمز إلى “الذكورة السامة”، وتؤدي عاداتهم الغذائية إلى زيادة الاحتباس الحراري بنسبة 41%.

وشددت على أن الرجال يجب أن يتحملوا المسؤولية عن أفعالهم التي تضر بالمناخ، ويجب إجبارهم على اتخاذ خطوات لتصحيح هذا الوضع، مشيرة إلى أن أبسط وأسهل هذه الخطوات هي أن يصبحوا نباتيين، وفقًا لموقع “الحرة“.

أثارت الدعوة الكثير من الجدل وردود الأفعال الغاضبة، وتساءل كثيرون حول جديتها، فيما أوضحت مديرة التسويق في المنظمة، لورا ويمان جونز، في حديث لقناة “سكاي نيوز أستراليا” أنهم في المنظمة لا يهتمون بالحياة الجنسية للناس، وان ما يهمهم هو كوكب الأرض والحيوانات.

وقالت: “ما نهتم به حقا هو كوكبنا والحيوانات التي تشاركنا الحياة عليه، حيث أن المليارات منها تقتل بأبشع الطرق التي يمكن تخيلها من أجل وضع لحومها في شطائر  البرغر ومختلف أنواع السندويشات”.

وأضافت لورا أن الدعوة التي أطلقتها المنظمة هدفها إثارة الجدل وفتح باب للنقاش بشأن الحفاظ على البيئة وحقوق الحيوانات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين