أخبارمنوعات

دراسة جديدة تكشف عن أفضل طريقة لتناول أقراص الدواء

وجدت دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعة جونز هوبكنز أن وضعية الشخص أثناء تناول أقراص الدواء يكون لها تأثير كبير، فسواء كنت جالسًا أو واقفًا أو مستلقيًا، يمكن أن يؤثر ذلك على سرعة بدء تأثير أقراص الدواء في جسمك، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

خلصت الدراسة، التي نُشرت في مجلة “Physics of Fluids“، إلى محاكاة لمعدة الإنسان، ثم اختبرت ما يمكن أن يحدث عندما تأخذ حبة دواء في 4 أوضاع مختلفة: الجلوس، والوقوف في وضع مستقيم، الاستلقاء على الظهر، الاستلقاء على الجانب الأيمن أو الاستلقاء على الجانب الأيسر.

كان هناك فارق واضح وهو إن تناول حبة أثناء الاستلقاء على الجانب الأيمن سمح للحبوب بأن تذوب بمعدل 2.3 مرة أسرع من الجلوس في وضع مستقيم.

وفقًا لملخص الدراسة المنشورة على موقع الجامعة: “تفاجأ الفريق جدًا عندما اكتشفوا أنه إذا استغرقت الحبة 10 دقائق لتذوب على الجانب الأيمن، فقد يستغرق الأمر 23 دقيقة لتذوب في وضع مستقيم وأكثر من 100 دقيقة عند الاستلقاء على الجانب الأيسر”.

حتى أن الاختلاف الدراماتيكي أذهل مؤلف الدراسة، حيث قال راجات ميتال، الباحث بجامعة جونز هوبكنز: “لقد فوجئنا بشدة أن الوضع كان له مثل هذا التأثير الهائل على معدل تحلل وذوبان حبوب الدواء”.

وتابع: “لم أفكر أبدًا فيما إذا كنت أفعل ذلك بشكل صحيح أم خاطئ، لكنني الآن سأفكر في الأمر بالتأكيد في كل مرة أتناول فيها حبة دواء”.

قال الدكتور كيفين موست، كبير المسؤولين الطبيين في مستشفى نورث وسترن ميديسين المركزي، إنه من المنطقي أن تفكر في علم التشريح البشري.

قال موست: “المنطق يخبرك أنه عندما تبتلع حبوب الدواء، تدخل إلى المريء، ثم إلى المعدة، ثم تفرغ المعدة إلى الجانب الأيمن في الأمعاء الدقيقة، نظرًا لأن حبوب الدواء لا تبدأ في العمل حتى تشق محتوياتها طريقها إلى الأمعاء، فقد وجد البحث أن الاستلقاء على الجانب الأيمن هو أسرع طريقة لامتصاص الدواء”.

لا تدعي الدراسة أن الأدوية تعمل بشكل أفضل إذا تناولتها وأنت مستلقي على الجانب الأيمن، لكنها تعمل بشكل أسرع، ومع ذلك، فإنه اكتشاف مفيد يمكن للأشخاص ومقدمي الرعاية الصحية تنفيذه بسهولة وعلى الفور.

قال موست: “من المؤكد أنه سيكون له تأثير على الأفراد الذين يحتاجون إلى الإفراج السريع عن هذا الدواء، بعبارة أخرى، إذا كنت أتناول دواء للقلق لأنني قلق للغاية الآن، أريد أن يعمل هذا الدواء بأسرع ما يمكن، أو إذا كنت أعاني من ألم شديد، أريد أن يعمل ذلك بسرعة”.

ووافق ميتال على ذلك، قائلاً: “بالنسبة للأشخاص المسنين أو المستقرين أو طريحي الفراش، سواء كانوا يتجهون إلى اليسار أو اليمين، يمكن أن يكون له تأثير كبير”.

وأوضح موست أنه أقل أهمية بالنسبة للأدوية المزمنة، مثل أدوية الكوليسترول التي قد تتناولها يوميًا.

قال موست إن نتائج هذه الدراسة ليس لها أي تأثير على ما إذا كان ينبغي أن تكون معدتك فارغة أو ممتلئة عند تناول الأدوية، ولا يزال يتعين عليك اتباع التعليمات التي قدمها لك طبيبك أو الصيدلي عندما يتعلق الأمر بتناول الحبوب مع الطعام أو بدونه، في الليل أو في الصباح، أو إجراء أي تغييرات أخرى.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين