أخبارأخبار أميركا

تعرّف على أول ولاية تحظر استعمال سخانات وأفران الغاز الطبيعي

أقر مقترح جديد من قبل مجلس موارد الهواء في ولاية كاليفورنيا (CARB) أن الولاية هي الأولى في البلاد التي ستحظر سخانات وأفران الغاز الطبيعي، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

يهدف القرار، الذي تم تمريره بالإجماع، إلى إنهاء مبيعات أجهزة تسخين المياه بحلول عام 2030، حيث يعد الالتزام جزءًا من مجموعة أوسع من الجهود البيئية التي أقرها المجلس هذا الأسبوع للوفاء بالمعايير الفيدرالية بما يعرف بمعيار الأوزون لمدة 8 ساعات على مدار الـ 15 عامًا القادمة.

قالت رئيسة “CARB”، ليان راندولف، في بيان: “في حين أن هذه الاستراتيجية ستنظف الهواء لجميع سكان كاليفورنيا، فإنها ستؤدي أيضًا إلى تقليل الانبعاثات في العديد من المجتمعات منخفضة الدخل والمحرومة التي تعاني من مستويات أعلى من تلوث الهواء المستمر”.

تمثل المباني السكنية والتجارية في كاليفورنيا ما يقرب من 5٪ من إجمالي انبعاثات أكسيد النيتروجين في الولاية بسبب احتراق الغاز الطبيعي، وفقًا للخطة المقترحة في الأصل، والتي تم إصدارها في أغسطس 2022.

بالإضافة إلى ذلك، يشكل تسخين المياه ما يقرب من 90٪ من إجمالي الطلب على الغاز الطبيعي المرتبط بالمباني.

عند الاحتراق، ينبعث الغاز الطبيعي من ثاني أكسيد الكربون أقل من النفط أو الفحم، ومع ذلك فإن تسرب الغاز الطبيعي يشكل مخاطر صحية لأصحاب المنازل، لأنه يحتوي على مستويات مختلفة من المواد الكيميائية المتطايرة المرتبطة بالسرطان.

قالت ليا لويس بريسكوت، كبيرة الزملاء في “RMI”، وهي منظمة غير ربحية تركز على الانتقال إلى الطاقة النظيفة، وفقًا لما نشرته “Bloomberg“.

ستعتمد اللوائح الجديدة على اعتماد تقنيات المضخات الحرارية، والتي يتم بيعها لإيصال التيار الكهربائي إلى المنازل الجديدة والقائمة، على الرغم من أن الاقتراح لا يشمل مواقد الغاز، إلا أن العديد من المدن والبلدات في الولاية تحظر حاليًا أو تثبط استخدام مواقد الغاز في المباني الجديدة.

كما ألغت لجنة المرافق العامة بولاية كاليفورنيا الإعانات المالية لشبكات الغاز الطبيعي الجديدة خلال الأسبوع الماضي، لتكون بذلك أول ولاية تفعل ذلك، وستساعد هذه الخطوة في تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وخفض فواتير المرافق للمستهلكين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين