أخباررياضة

متظاهر يشعل النار في ذراعه خلال المباراة الأخيرة لبطل التنس روجر فيدرير

أشعل رجل النار في ذراعه، أمس الجمعة، أثناء احتجاجه خلال بطولة كأس لافير بلندن، قبل ساعات من استعداد أسطورة التنس، اللاعب روجر فيدرر، للعب آخر مباراة احترافية له، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي لقطات لرجل جالس في وسط ملعب التنس، وذراعه مشتعلة بالنيران، قبل أن يهرع 3 رجال آخرين لإخماد النيران وإبعاده عن الملعب.

وقال مراسل من قناة “سكاي سبورتس” إن المتظاهر اعتقل من قبل شرطة العاصمة ونُقِلَ إلى المستشفى كإجراء احترازي، واحتجزت الشرطة الرجل بتهمة التعدي الجسيم بعد اقتحام ساحة الملعب.

كان المتظاهر يرتدي قميصًا كتب عليه “الطائرات الخاصة لنهاية المملكة المتحدة”، وهو على الأرجح إشارة إلى أساليب سفر لاعبي التنس الأكثر ثراءً.

تم انتقاد عدد من المشاهير لاستخدامهم طائرات خاصة بسبب التأثير البيئي للطائرات. وهذا الصيف، تعرضت كايلي جينر وتايلور سويفت لانتقادات بسبب تحليقهما على متن طائرات خاصة، في أعقاب رد فعل مماثل ضد شخصيات مثل ليوناردو دي كابريو وكيم كارداشيان.

وكان فيدرر، البالغ من العمر 41 عامًا، أعلن الأسبوع الماضي أنه سيتقاعد من التنس بعد مسيرته التي استمرت لأكثر من 24 عاما.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين