أخبارأخبار أميركا

إدارة الغذاء والدواء تحذر من “تحدي دجاج نيكويل” على تيك توك

وسط انتشار التحديات الكارثية على وسائل التواصل الاجتماعي، أصدرت إدارة الغذاء والدواء (FDA) تحذيرًا من “تحدي دجاج نيكويل”، حيث يتم طبخ الدواجن بدواء نيكويل “NyQuil”، وفقًا لما نشره موقع “NPR“.

وكتبت الإدارة أن “انتشرت مؤخرًا مقاطع فيديو على الإنترنت لأشخاص يسيئون استخدام الأدوية التي لا تتطلب وصفة طبية، ويشجعون المشاهدين على فعل ذلك أيضًا”.

وأضافت الإدارة: “تحديات الفيديو هذه، التي غالبًا ما تستهدف الشباب وصغار السن، يمكن أن تلحق الأذى بالناس، بل وتتسبب في الوفاة”.

هذا التحدي المنتشر على تيك توك يدعو الناس لطهي الدجاج باستعمال دواء “NyQuil” أو أدوية السعال والبرد المماثلة التي لا تستلزم وصفة طبية، وفقًا لإدارة الغذاء والدواء، لكن الوكالة الفيدرالية حذرت من أن غلي بعض الأدوية يمكن أن يضر بالتنفس، ناهيك عن التسبب بمشكلات في حالة تناولها بعد ذلك.

وكتبت إدارة الغذاء والدواء أن “غلي الدواء يمكن أن يجعله أكثر تركيزًا ويغير خصائصه بطرق أخرى، حتى لو لم تأكل الدجاج، فإن استنشاق أبخرة الدواء أثناء الطهي يمكن أن يتسبب في دخول مستويات عالية من الأدوية إلى جسمك، كما يمكن أن يؤذي رئتيك”.

تضمن الإشعار تحذيرات حول التحديات الخطيرة الأخرى المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي، مثل أحد تحديات تيك توك الذي حث المشاهدين على تناول جرعات كبيرة من دواء الحساسية “diphenhydramine”، أو “بينادريل”، وغيره من المنتجات التي لا تستلزم وصفة طبية، من أجل الهلوسة.

وقالت الوكالة إن ما يسمى بـ “تحدي بينادريل” أسفر عن دخول بعض الشباب والمراهقين إلى المستشفيات، كما حدثت بعض الوفيات.

في التحذير، قدمت إدارة الغذاء والدواء العديد من الاقتراحات حول كيفية قيام الآباء بمنع أطفالهم من المشاركة في تحديات وسائل التواصل الاجتماعي الضارة، على سبيل المثال، يجب على الآباء إبقاء الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والعقاقير الموصوفة بعيدًا عن أطفالهم، كما شجعت الوكالة الآباء على إجراء محادثات واضحة ومفتوحة مع أطفالهم.

وقالت إدارة الغذاء والدواء: “اجلس مع أطفالك وناقش مخاطر إساءة استخدام الأدوية، وكيف يمكن أن تؤدي التحديات المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي إلى أضرار حقيقية، وأحيانًا لا يمكن إصلاحها”.

كما نصحت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال الآباء بالتحدث مع أبنائهم المراهقين حول التحديات التي تنتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، وقالت الأكاديمية على موقعها على الإنترنت: “في بعض الأحيان يكون الأطفال أكثر استعدادًا للتحدث عن أقرانهم من أنفسهم، وقد يؤدي طرح أسئلة حول اتجاهات المدرسة والأصدقاء والموضة إلى الحصول على إجابات أكثر من الأسئلة المباشرة حول أنشطتهم الخاصة”، وفقًا لما نشره موقع “ياهو نيوز“.

وأضافت الأكاديمية “مهما كان الأمر، فمن المهم إبقاء خطوط الاتصال مفتوحة وتجنب إصدار أحكام”، وأكدت أن المراهقين والشباب هم الأكثر عرضة لتحديات وسائل التواصل الاجتماعي الخطيرة لأن أدمغتهم لم تتطور بشكل كامل بعد.

قالت إدارة الغذاء والدواء عند استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، من المهم دائمًا قراءة التعليمات واستخدامها على النحو المنشود، ويجب على الناس الاتصال بالصيدلي أو مقدم الرعاية الصحية إذا كانت لديهم أسئلة بخصوص أي دواء.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين