أخبارأخبار أميركا

80% من الوفيات المرتبطة بالحمل في أمريكا يمكن الوقاية منها

قالت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إنه يمكن الوقاية من 4 من كل 5 وفيات مرتبطة بالحمل في الولايات المتحدة، وفقًا للأرقام الجديدة الصادرة في تقرير عن (CDC)، حيث تم جمع البيانات من لجان مراجعة وفيات الأمهات (MMRCs) عبر 36 ولاية بين عامي 2017 و2019.

حدثت معظم هذه الوفيات، أو 53٪، بين 7 أيام وسنة بعد الحمل، وحدثت ربع الوفيات أثناء الحمل وحدثت نسبة 22٪ المتبقية في يوم الولادة، وفقًا لما نشرته شبكة “ABC News“.

ووجد التقرير أن حالات الصحة العقلية – مثل الوفيات المرتبطة بالانتحار أو جرعة زائدة من اضطراب تعاطي المخدرات – شكلت عددًا وافرًا من الوفيات بنسبة 23٪.

وتشمل الأسباب الكامنة الأخرى للوفاة المرتبطة بالحمل: النزيف وأمراض القلب والالتهابات والانصمام الخثاري، وهو نوع من تجلط الدم، إلى جانب اعتلال عضلة القلب، وضغط الدم المرتفع.

نظر التقرير أيضًا في الوفيات المصنفة حسب العرق، ووجد أن الأمريكيين السود يشكلون نسبة كبيرة من الوفيات المرتبطة بالحمل.

يشكل الأمريكيون البيض 59.3 ٪ من السكان، وفقًا لمكتب الإحصاء الأمريكي، لكنهم يمثلون 46.6٪ من الوفيات، وبالمقارنة يشكل الأمريكيون السود 13.8٪ من السكان ولكن 31.4٪ من الوفيات.

تتنوع الأسباب الأساسية الرئيسية حسب العرق، فبالنسبة للأمريكيين السود، كان السبب الأساسي الرئيسي هو أمراض القلب، وبالنسبة للأمريكيين البيض والأمريكيين من أصل إسباني، كان السبب الرئيسي هو حالات الصحة العقلية.

منحت مراكز السيطرة على الأمراض (CDC) مؤخرًا مبلغ 2.8 مليون دولار في جميع أنحاء الولايات المتحدة لدعم (MMRCs) الإضافية في الجهود المبذولة لمنع الوفيات المرتبطة بالحمل في المستقبل.

وقالت الدكتورة واندا بارفيلد، مديرة قسم الصحة الإنجابية في مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في المركز الوطني للوقاية من الأمراض المزمنة وتعزيز الصحة، في بيان: “التقرير يرسم صورة أوضح بكثير للوفيات المرتبطة بالحمل في هذا البلد”.

وتابع البيان: “كانت غالبية الوفيات المرتبطة بالحمل يمكن الوقاية منها، مما يبرز الحاجة إلى مبادرات تحسين الجودة في الولايات والمستشفيات والمجتمعات التي تضمن حصول جميع النساء الحوامل أو بعد الولادة على الرعاية المناسبة في الوقت المناسب”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين