أخبار أميركاأميركا بالعربي

اليوم الوطني لتسجيل الناخبين.. هل أنت مستعد للتنازل عن حقك في التصويت؟

يصادف اليوم الثلاثاء 20 سبتمبر اليوم الوطني لتسجيل الناخبين، وهو مناسبة هامة للاحتفال بالديمقراطية الأمريكية، وتم تدشينه لأول مرة في عام 2012، للتأكد من أن الجميع يمكنهم ممارسة حقهم في التصويت.

واكتسب الحدث زخمًا سريعًا منذ ذلك الحين، كما حقق نجاحًا ملحوظًا في حشد الناخبين وتشجيعهم على التسجيل، وتم تسجيل ما يقرب من 4.7 مليون ناخب للتصويت في هذه المناسبة منذ تدشينها حتى الآن. وفقًا لموقع اليوم الوطني لتسجيل الناخبين.

تحفيز وتشجيع

ويتم الاحتفال باليوم الوطني لتسجيل الناخبين في شهر سبتمبر من كل عام، حيث يشارك فيه متطوعون ومنظمات من جميع أنحاء البلاد في فعاليات تهدف إلى نشر الوعي العام لدى المواطنين أهمية تسجيلهم، وذلك بمساعدة حملة عبر الإنترنت ومتطوعين يجوبون الشوارع عبر فعاليات منسقة لتشجيع الأمريكيين على تسجيل أنفسهم وتوعيتهم حول أهمية هذا الأمر.

ويسعى المشاركون في فعاليات اليوم الوطني لتسجيل الناخبين إلى خلق وعي واسع بفرص تسجيل الناخبين، والوصول إلى عشرات الآلاف من الناخبين الذين قد لا يسجلون بطريقة أخرى.

مشكلات التسجيل

فوفقًا لبيانات تعداد الولايات المتحدة لعام 2020، لم يتم تسجيل ما يصل إلى 1 من كل 4 أمريكيين مؤهلين للتصويت.

وفي انتخابات عام 2016 على سبيل المثال، كان عناك نحو 245 مليون شخص مؤهلين للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، لكن أقل من 140 مليون اشتركوا في التصويت فعلياً.

ووفقًا لمنظمي الحدث، فإنه في كل عام يجد الملايين من الأمريكيين أنفسهم غير قادرين على التصويت لعدة أسباب، من بينها أنهم لم يدركوا الموعد النهائي للتسجيل، أو لعدم تحديث تسجيلهم، أو عدم معرفة كيفية التسجيل.

لذلك يسعى اليوم الوطني لتسجيل الناخبين إلى التأكد من حصول الجميع على فرصة التسجيل والتصويت. ويحق لك المشاركة في التصويت في الانتخابات إذا كنت مواطنًا أمريكياً وتبلغ من العمر 18 عاماً أو أكثر.

ما تم إنجازه

– تم تسجيل ما يقرب من 4.7 مليون ناخب في جميع الولايات الخمسين للتصويت في اليوم الوطني لتسجيل الناخبين ، بما في ذلك 1.5 مليون في عام 2020 وحده.

– في كل عام، تنخرط آلاف المنظمات الشريكة في الفعاليات- ثلثها تقريبًا جديد تمامًا في تسجيل الناخبين – بالإضافة إلى ما يزيد عن 20000 متطوع.

– من خلال الاستفادة من التكنولوجيا يتم بتثقيف الأمريكيين حول كيفية التسجيل والاشتراك في رسائل التذكير بالانتخابات وطلب بطاقات الاقتراع عبر البريد والتعرف على خيارات التصويت المبكر والمزيد من المعلومات.

– اليوم الوطني لتسجيل الناخبين هو يوم الوحدة المدنية. إنها فرصة لنبذ الخلافات الحزبية، والتمتع بالحقوق والفرص التي نتشاركها جميعًا كأميركيين، والاحتفال بديمقراطيتنا.

رسالة بايدن

بمناسبة اليوم الوطني لتسجيل الناخبين نشر الموقع الرسمي للبيت الأبيض رسالة وجهها الرئيس جو بايدن للأمريكيين، قال فيها إن “حق التصويت هو أساس ديمقراطيتنا – فهو يميزنا كأميركيين ويشكل حجر الزاوية لحريتنا. إنه إرث ورّثه لنا أعظم قادتنا- إرث يمنح كل واحد منا صوتًا في إنشاء أمة أفضل. إنه مصدر قوتنا كمواطنين، وأقوى أداة لدينا للتحول الاجتماعي، وإضفاء الشرعية على نظام حكومتنا”.

وأضاف: “في كل عام في اليوم الوطني لتسجيل الناخبين، نعيد تأكيد قناعتنا بأن الديمقراطية لا تعمل إلا عندما يمكن للجميع المشاركة فيها، لذلك فنحن نشجع جميع الأمريكيين المؤهلين على التسجيل للتصويت”.

وأوضح بايدن أن الوصول إلى الحق في التصويت لم يكن سهلًا، فقد كافح الكثير من الأمريكيين وعانوا وماتوا وهم يقاتلون من أجل أن يكون لهم رأي في مصير بلدنا، ونظم الناس العاديون احتجاجات على الحرمان من حق التصويت وانتصروا. وأدت جهود هؤلاء النساء والرجال الشجعان إلى إقرار تشريعات هامة للحقوق المدنية، مثل قانون حقوق التصويت، وقانون تسجيل الناخبين الوطني، وقانون مساعدة أمريكا على التصويت، الذي منح الديمقراطية لملايين المواطنين.

وأضاف: “لكن في الآونة الأخيرة، أضعفت قرارات المحكمة العليا للولايات المتحدة حماية تلك الحقوق. والآن، تمرر المجالس التشريعية للولايات أشكالًا جديدة من قيود التصويت للحد من المشاركة واختيار من يمكن أن يمثلنا”.

وتابع: “كرئيس، سأفعل كل ما في وسعي لحماية حق التصويت وضمان حصول كل أمريكي على فرصة حرة وعادلة لممارسة هذه الحرية الأساسية. وهذا يعني تعيين مدعين مؤهلين تأهيلاً عالياً في وزارة العدل، ومضاعفة عدد موظفي إنفاذ حقوق التصويت لضمان أن الوزارة لديها الموارد لمحاربة قمع الناخبين في المحاكم، وهذا يعني أيضًا إصدار أمر تنفيذي لإنشاء جهد حكومي كامل لتعزيز الوصول إلى معلومات تسجيل الناخبين والانتخابات، لاسيما في بعض مجتمعاتنا التي تفتقر إلى الخدمات”.

وقال بايدن: “لقد وجهت إدارتي لاتخاذ إجراءات تاريخية لمساعدة طلاب الجامعات والمحاربين القدامى على التسجيل بشكل فعال. وأستمر في دعوة الكونغرس لتمرير قانون حرية التصويت وقانون جون لويس لتعزيز حقوق التصويت. حيث ستعالج هذه القوانين التخريب الانتخابي، وتزيل الأموال السوداء من السياسة، وتنهي التلاعب الحزبي، وتصلح الثغرات الهائلة في وصول الناخبين التي خلفتها المحكمة العليا، كما ستسمح لوزارة العدل بوقف القوانين التمييزية قبل دخولها حيز التنفيذ”.

وأضاف: “احتفالاً باليوم الوطني لتسجيل الناخبين، دعونا نكرم الأبطال الذين ناضلوا لتأمين حقوق التصويت وتوسيعها. وأدعو جميع الأمريكيين المؤهلين إلى التأكد من تحديث تسجيلهم وتشجيع أسرهم وجيرانهم وأصدقائهم على فعل الشيء نفسه. دعونا نبقى جميعًا منخرطين في النضال المستمر لبناء أمريكا، حيث يكون لكل صوت أهمية، وحيث يكون لكل مواطن القدرة والحق في المشاركة بحرية في العملية الديمقراطية. لا يمكننا الاستسلام الآن. مستقبل أمتنا يعتمد علينا”.

واختتم قائلًا: “الآن، وبناءً عليه، أنا جو بايدن، رئيس الولايات المتحدة، بموجب السلطة المخولة لي بموجب الدستور والقوانين، أعلن 20 سبتمبر 2022، باعتباره يومًا وطنيًا لتسجيل الناخبين. وأدعو جميع الأمريكيين المؤهلين للاحتفال بهذا اليوم من خلال ضمان تسجيلهم بدقة والالتزام بالإدلاء بأصواتهم في الانتخابات المقبلة”.

لمعرفة المزيد حول كيفية التسجيل أو التحقق من معلومات تسجيل الناخبين الخاصة بك، يمكنك زيارة موقع voice.gov.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين