أخباررياضة

اشتباكات عنيفة وأحداث مؤسفة بين لاعبي الجزائر والمغرب في نهائي كأس العرب

شهدت مباراة نهائي كأس العرب تحت 17 عامًا أحداثًا مؤسفة واشتباكات بالأيدي بين لاعبي المنتخب المغربي ونظيره الجزائري عقب المباراة التي جمعتهما مساء اليوم الخميس في الجزائر.

ووفقًا لموقع yallakora فقد كانت المباراة قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق في وقتها الأصلي، ولجأ الفريقان لركلات الترجيح التي انتهت بفوز منتخب الجزائر بنتيجة 4-2، لتنشب مشادة كلامية بين اللاعبين وتتطور لاشتباكات عنيفة بالأيدي والأرجل في مشهد مؤسف أفسد أجواء نهائي البطولة.

وتداول نشطاء مقاطع فيديو للاشتباكات العنيفة التي تمت بين لاعبي المنتخبين، وسط محاولات من المشرفين والمسؤولين لاحتواء الوضع وتهدئة اللاعبين.

وتوج منتخب الجزائر بطلا لكأس العرب للناشئين تحت 17 عامًا، بعد فوزه على منتخب المغرب في المباراة النهائية للبطولة، بعد الاحتكام لركلات الترجيح، التي احتكام إليها الفريقان بعد الانتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لكل منهما. وفقًا لموقع “العين“.

وكان المنتخب المغربي قد بادر بالتسجيل في الدقيقة 51 عبر لاعبه محمد الرشيدي، وكان أسود الأطلس في طريقهم للفوز بالمباراة بعد الحفاظ على التقدم حتى اللحظات الأخيرة، قبل أن ينجح منتخب الجزائر في إدراك التعادل عن طريق لاعبه إسماعيل الطيب في الدقيقة 90 قبل نهاية المباراة بلحظات، ليعود الأمل مرة أخرى لمحاربي الصحراء، الذين تمكنوا من حسم البطولة لصالحهم بعد الفوز بركلات الترجيح.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين