أخبار العالم العربيمنوعات

شاب جزائري يثير ضجة بعد زواجه من فتاتين في حفل زفاف واحد

أثار شاب جزائري ضجة كبرى على مواقع التواصل الاجتماعي بعد زواجه من عروسين في وقت واحد، وتداول رواد السوشيال ميديا صور لشاب يدعى رشيد من مدينة سكيكدة، شرق الجزائر، وذلك أثناء حفل زفافه على فتاتين في يوم واحد، معتبرين أن ما حدث غريب وغير مسبوق.

 وأقيمت مراسم زفاف واحد لِكلا العروسين في “فيلا بومود”، وسط شارع العربي بن مهيدي، بمدينة سكيكدة، وحضره جمعٌ غفير من أهل العروستين وأهل العريس والأصدقاء والمقربين.

ونشرت عائلة العريس دعوًى جاء فيها :”يسرنا دعوتكم لحضور زفاف ابننا رشيد على مريم وحنان”. وبعد إتمام مراسم الزفاف اختار العريس وزوجتيه الاثنتين ولاية ساحلية شرق الجزائر لقضاء شهر العسل.

علاقة حب مزدوجة

ووفقًا لوسائل إعلام جزائرية فإن العريس، رشيد بويديوة، تربطه بالعروسين علاقة حبّ دامت لسنوات، وتوطّدت بحكم العمل معًا في أكاديمية للطب البديل بمدينة سكيكدة.

وقال رشيد إن فكرة الزواج من الفتاتين نابعة من حبّه لهما، مؤكّدًا أنه يعلم أن قضية الزواج من امرأتين في يوم واحد غريبة على المجتمع الجزائري، لكنه يريد تغيير الصورة النمطية عن الزواج والتعدد.

وأضاف: “تعدد الزوجات ليس حرامًا، ويمكن لكل شابٍ قادر على ذلك أن يعقد قرانه على زوجتين”، وتابع: “عرسي كان في الحلال، وأدعو الشباب إلى الاقتداء بي، بعيدًا عن المحرمات.

آراء متباينة

وأثارت الخطوة الجريئة التي أقدم عليها رشيد آراء متباينة من جانب النشطاء ما بين مؤيد ومعارض، ولم يخل الأمر من تعليقات ساخرة على ما حدث من قبل بعض المدوّنين.

وأبدى أحد النشطاء اندهاشه مما حدث قائلًا: “كيف أقنعهم؟”. فيما علق الناشط “العروسي بوبكر” عبر صفحته الشخصية في فيسبوك قائلًا: “من قدر على إقناع فتاتين بالزواج منه في يوم واحد قادر على إرجاع العلاقات بين الجزائر والمغرب، وكذلك حل مشاكل العالمين العربي والإسلامي، مبارك”.

فيما عبرت إحدى الناشطات عن رفضها للفكرة، وتساءلت عن الإنجاز الذي دعا الناس لمباركته، واصفة هذا الزواج بـ”الوقاحة والإهانة الكبيرة للمرأة على يد امرأة أخرى”.

وفي المقابل قال ناشط آخر: “أحد الرجال من سكيكدة تزوج بامرأتين، في وقت واحد، هاتان قبلتا والوضع أعجبهما، والمجتمع الجزائري حائر ولم يعجبه الحال”.

وبحسب موسوعة “الإسلام سؤال وجواب“، فإنه “يجوز للإنسان أن يعقد النكاح على امرأتين في يوم واحد؛ لقوله تعالى: (فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ )، لا فرق في ذلك بين نكاح الاثنتين في وقت واحد، أو في أوقات متفاوتة.

لكن كره أهل العلم بحسب الفتوى “أن يكون زفاف المرأتين في ليلة واحدة؛ لفوات حقّ إحداهن”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين