أخبارأخبار أميركا

هذه الولايات ستفرض ضرائبًا على ديون الطلبة المُعفاة!

ترجمة: فرح صفي الدين – وضع الرئيس جو بايدن خطة لإلغاء ديون القروض الطلابية من شأنها رفع أعباء الديون عن ملايين المقترضين، لكن مصلحة الضرائب الأمريكية (IRS) قد تطالب بخفض نسبة الإعفاء في بعض الولايات، وفقًا لشبكة ABC News الإخبارية.

يُذكر أن بعض الولايات مثل مسيسيبي، ومينيسوتا ونورث كارولينا تفرض ضريبة على الديون المُلغاة، تمامًا مثل الدخل. أي أن المقترضين الذين قاربوا على سداد القروض الطلابية قد يدينون بضرائب تصل لعشرة آلاف دولار فأكثر. حيث تخضع قروض الطلاب المحذوفة لضريبة الدخل ما لم تتغير قوانين الضرائب لتتوافق مع الإعفاء الضريبي الفيدرالي، وفقًا لمؤسسة “تاكس فاونديشن” Tax Foundation.

وهذا ما أثار قلق كاثي نيومان، خريجة حديثة من جامعة ولاية لويزيانا انتقلت مؤخرًا للعمل بولاية ميسيسيبي، وذلك لأنها قد تصبح مديونة بمئات الدولارات التي كان بإمكانها ادخارها لو لم تنتقل وتخضع لقانون الضرائب الحالي بمسيسيبي.

أوضحت نيومان أن بإمكانها توفير المال لأنها تعمل، لكنها تعرف الكثير من المقترضين الآخرين الذين سيعانون أوضاع مالية صعبة حتى مع إلغاء ديونهم الطلابية.

هذا وقد يحظى نحو 40 مليون أمريكي بتخفيض ديون قروض الطلاب أو إلغاؤها بموجب برنامج الإعفاء الذي أعلن عنه الرئيس بايدن الشهر الماضي. والذي يتضمن حذف 10 آلاف دولار من ديون قروض الأفراد الذين يقل دخلهم السنوي عن 125 ألف دولار، أو الأسر التي تجني أقل من 250 ألف دولار. كما ألغى 10 آلاف دولار لأولئك الذين حصلوا على منح بيل الفيدرالية (FPG) لسداد المصروفات الجامعية.

وبرغم أن إلغاء ما يصل لعشرين ألف دولار من مدفوعات القروض سيعود على المقترضين المؤهلين بمنافع كبيرة على المدى الطويل، فقد يُطلب من المُقيمين بالولايات المتأثرة بالقرار التصريح بهذا الإعفاء للجهات المختصة. إذ تتسبب المعدلات الضريبة بالولاية والدخل الإضافي لدافعي الضرائب والخصومات والإعفاءات التي يمكنهم المطالبة بها في إضافة مئات الدولارات الضريبية.

وبحسب وكالة “أسوشيتيد برس” صرح متحدثوا وكالات الضرائب بعدة ولايات، بما في ذلك فرجينيا، ونيويورك ووست فيرجينيا بأن ولاياتهم لن تفرض ضرائب على قروض الطلاب الموقوفة. بينما أوضح مسؤولون بولايات أخرى أنهم بحاجة للمزيد من الأبحاث لتقرير ذلك.

جديرُ بالذكر أن أي إعفاء في الولايات التي قد تفرض ضريبة على الديون المُلغاة يجب أن يخرج من مجالسها التشريعية. وهنا صرح تيم فالز، رئيس المجلس التشريعي لولاية مينيسوتا بأن هناك دعمًا واسعًا لإصلاح القانون، والذي يمكن أن يحدث خلال جلسة المجلس لعام 2023.

فمن ناحية، تخطط إدارة حاكم ولاية ويسكونسن توني إيفرز لاقتراح إصلاح ميزانية الولاية العام المقبل، وهو ما يجب أن يوافق عليه المجلس الذي يقوده الجمهوريون. كما يحتاج الحاكم الديمقراطي لإعادة انتخابه في نوفمبر ليتمكن رسميًا من تقديم هذا الطلب.

ومن ناحية أخرى، أعلن رئيس لجنة الضرائب بمجلس الشيوخ، بولاية ميسيسيبي، عن استعداده للتفكير بالإعفاءات عند انعقاد الهيئة التشريعية العام المقبل. كما عبر السناتور الجمهوري جوش هاركينز عن احتياجه لدراسة نصوص قوانين الضرائب بشأن الإعفاء من الديون.

وتابع هاركينز: “أنا متأكد من استعداد المشرعين لإجراء بعض التعديلات بالقانون، لكن مع أخذ الكثير من العوامل في الاعتبار.” وأضاف أن ولايته طبقت أكبر تخفيض ضريبي لها على الإطلاق خلال العام الجاري، وأنه يريد قياس تأثير التضخم قبل اتخاذ قرارات ضريبية كبيرة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين