أخبارأخبار أميركا

شرطة ديترويت تعتقل مشتبه به أثار الرعب بين السكان بعد قتله 3 أشخاص

بعد سلسلة من عمليات إطلاق النار المتفرقة التي تعرض لها 4 أشخاص وأسفرت عن مقتل 3 منهم، أعلنت شرطة ديترويت، القبض على المشتبه به في هذه الحوادث التي وقعت على الجانب الشمالي الغربي من المدينة.

وقالت الشرطة في بيان لها عبر صفحاتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي إن المعلومات قادت الضباط إلى ضبط المشتبه به.

وفي منشور آخر ذكرت الشرطة أن “مجتمع ديترويت نجح في التعامل مع مشاعر الخوف التي لا يمكن تصورها والتي انتابت الكثيرين بسبب وجود مطلق نار نشط في مدينتنا.. ويمكننا التأكيد على أن المشتبه به  تم القبض عليه وهو رهن الاحتجاز حاليًا”.

وأضافت: “نود أن نشكر مجتمعنا على التعاون وتقديم الدعم والمعلومات المهمة التي قادتنا إلى اعتقاله”.

وتابعت: “ما زلنا في المراحل المبكرة من هذا التحقيق، ولكننا واثقون من أن المشتبه به الذي تم اعتقاله هو الشخص المسؤول عن عمليات إطلاق النار المتعددة التي روعت مجتمعنا”.

وقال رئيس شرطة ديترويت جيمس وايت إنه تم إلقاء القبض على المشتبه به خلال وقت متأخر من مساء أمس الأحد.

وأضاف: “لم نكن بحاجة إلى أن يحدث هذا. فمرة أخرى تعاني ديترويت من إزهاق الأرواح بشكل عشوائي. إننا ننعي خسارتهم، وندعو بالشفاء لمن يقاتلون من أجل حياتهم في هذه الساعة”.

وتابع: “هناك أسئلة مطروحة أكثر من الإجابات المتوفرة، لكن يمكن لسكان ديترويت الآن النوم بسلام وهم يعرفون أن هذا المشتبه به لم يعد يهدد سلامتهم ويتجول في شوارعهم”.

وأوضح أن “المشتبه به حصل على بندقية وأخذ أرواحًا بريئة. والتقارير المبكرة تخبرنا أن المشتبه به قد حصل على المسدس بسهولة.. كنا في غنى عن أن يحدث لنا هذا الأمر، وأعتقد اعتقادًا راسخًا أن العنف المسلح هو أزمة وطنية لا يمكن حلها فقط من خلال إجراءات الشرطة”.

وأضاف: “نحن ممتنون للغاية للنساء والرجال في قسم شرطة ديترويت الذين وضعوا حياتهم على المحك على مدار الساعة للحفاظ على سلامتنا.. وأود أيضًا أن أشكر شركاء إنفاذ القانون المحليين وفي الولايات الأخرى والفيدراليين على تعاونهم ودعمهم المستمر، وسيكون لدينا تحديث غدًا حول آخر المستجدات بشأن التحقيق في القضية”.

وكان وايت قد أعلن خلال مؤتمر صحفي أمس، أنه تم العثور على رجل وامرأتين مقتولين بالرصاص في مواقع منفصلة حول المدينة خلال الساعات الأولى من الصباح.

وأضاف أن رجلاً رابعًا رصد المشتبه به وهو يحدق في نوافذ السيارات وطلب منه التوقف، لكن المسلح رد بإطلاق النار عليه.

وأكد وايت أن عمليات إطلاق النار “كانت عشوائية للغاية”، مشيرًا إلى أن الضحايا بينهم امرأة كانت تنتظر داخل حافلة، وأخرى كانت تمر في الشارع، بالإضافة إلى رجل كان يمشي مع كلبه”.

ووفقًا لموقع “الحرة” فقد قادت شرطة ديترويت وشرطة ولاية ميشيغان عملية مطاردة واسعة النطاق، أمس الأحد، بحثًا عن  المشتبه به، كما شارك في جهود البحث مكتب التحقيقات الفيدرالي، والأمن الداخلي الأمريكي، واستخدمت مروحيات في العملية.

وكشف، مايك دوغان، رئيس بلدية ديترويت أن رجال أمن من “وكالات متعددة” “مشطوا عدة أميال مربعة، خلال عملية البحث عن المشتبه به.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين