أخبار أميركامنوعات

ذهب لمقابلة امرأة تعرّف عليها عبر تطبيق مواعدة فتعرض للاختطاف والسرقة

قالت الشرطة إن رجلاً تم احتجازه كرهينة، وتمت سرقته بالإكراه تحت تهديد السلاح بعد أن وافق على مقابلة امرأة كان على اتصال معها عبر أحد تطبيقات المواعدة، وفقًا لما نشرته شبكة “ABC News“.

وقع الحادث يوم السبت، عندما اتصل رجل يبلغ من العمر 30 عامًا بقسم شرطة مقاطعة بيرس لإبلاغهم أنه تعرض للاختطاف والسرقة في مجمع سكني في باركلاند، واشنطن، على بعد حوالي 8 أميال جنوب تاكوما.

قالت الضحية للضباط إنه قابل امرأة على تطبيق المواعدة “Plenty of Fish” ثم قرر بعد ذلك التوجه بالسيارة إلى المجمع السكني الذي توجد به شقتها لمقابلتها شخصيًا، كما تقول الشرطة.

وجاء في بيان صادر عن السلطات: “قال الرجل إنه دخل إلى شقتها، وبعد حوالي خمس دقائق ظهر رجل ووجه مسدسه نحوه، حيث أمره الرجل بخلع ملابسه وإخراج نقوده، ثم التقطت المشتبه بها صورًا للضحية”.

وقالت الشرطة إن المشتبه بهما المتورطين في القضية أمروا الضحية بفتح هاتفه الخلوي وتحويل 6 آلاف دولار إلى أحد حساباتهم، لكن الصفقة انتهت بالفشل لأنه تم الإبلاغ عنها على أنها احتيالية.

تم إجراء العديد من المحاولات الأخرى لتحويل الأموال باستخدام تطبيقات مختلفة، حيث ضغط الرجل والمرأة على الضحية كي يقوم بفتح أحد حساباته البنكية عبر هاتفه.

أطلق المشتبه بهما سراح الرجل في النهاية بعد حوالي 3 ساعات، لكنهما أخبرا الضحية أنهما سيرسلان الصور العارية التي التقطوها له إلى كل من في قائمة جهات الاتصال الخاصة به إذا أبلغ السلطات أو أخبر أي شخص بما حدث.

وقالت الشرطة إن الضحية انتهى بإبلاغ إدارة شرطة مقاطعة بيرس بما حدث، وبعد تحقيق قصير، تمكنت الشرطة من تحديد المشتبه بهما.

وصلت الشرطة إلى نفس المجمع السكني في باركلاند في اليوم التالي، وقال الضباط إنهم تعرفوا على الرجل المشتبه به من السرقة عند وصولهم، لكن عندما حاولت الشرطة القبض على المشتبه به، حاول الرجل سحب مسدسه.

تحرك الضباط بسرعة وتمكنوا من منعه من سحب السلاح، وتم القبض على المشتبه به البالغ من العمر 22 عامًا ووضعه في سيارة دورية الشرطة.

قالت الشرطة إن المشتبه به استمر في التسبب في مشاكل أثناء نقله إلى مركز الشرطة وتمكن من كسر لوحة الباب الداخلي للسيارة، وكذلك الجزء العلوي من حزام الأمان، وحاول أن يقوم بمحاولة فاشلة للهروب من سيارة الشرطة.

تم اتهام المشتبه به بالسرقة من الدرجة الأولى، والاختطاف من الدرجة الأولى، والابتزاز، والحيازة غير المشروعة لسلاح ناري، والأذى الكيدي، وتم تحديد كفالة خاصة للإفراج عنه تقدر بمبلغ 125 ألف دولار.

في وقت لاحق، تم القبض على امرأة تبلغ من العمر 19 عامًا حددتها الشرطة على أنها مشتبه بها متورطة في الحادث، وتم اتهامها بالسرقة والاختطاف والابتزاز، وتم تحديد كفالة قدرها 50 ألف دولار للإفراج عنها، ولم تكشف الشرطة بعد عن أسماء المشتبه بهما، لكنها اختتمت بيانها بتحذير من مخاطر المواعدة عبر الإنترنت واليقظة عند مقابلة شخص ما لأول مرة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين