أخبارأخبار أميركا

محكمة في فلوريدا ترفض طلب فتاة عمرها 16 عامًا لإجراء عملية إجهاض

قضت محكمة استئناف في فلوريدا، بأن فتاة تبلغ من العمر 16 عامًا لم تثبت أنها “ناضجة بما يكفي” لإجراء عملية إجهاض، وفقًا لما ذكرته صحيفة “The Hill“.

كانت الفتاة تطلب من محكمة الاستئناف الابتدائية في فلوريدا نقض حكم محكمة أدنى منعها من التحايل على قانون الولاية الذي يتطلب إخطارًا من الوالدين للقصر لإجراء عمليات الإجهاض.

,ورغم أن الفتاة يتيمة الوالدين وتعيش حاليًا مع أحد أقاربها، إلا أن لها ولي أمر معيّن وفقًا لوثائق المحكمة.

جاء في الالتماس الذي قدمته الفتاة للحصول على استثناء من القانون أنها غير مستعدة لإنجاب طفل، وليس لديها وظيفة، وما زالت في المدرسة، وأن ولي الأمر المسؤول عنها غير قادر على مساعدتها.

وأكدت الفتاة في التماسها إن ولي أمرها على استعداد لقبول الخيار الذي تتخذه بشأن الحمل.

أشار الحكم إلى أن المحكمة يمكن أن تعيد القضية مرة أخرى إلى المحكمة الأدنى مع تعليمات لإصدار حكم آخر، لكن هذا ليس ملزمًا للمحكمة الأدنى.

قالت المحكمة إن الفتاة لم تثبت بأدلة واضحة ومقنعة أنها ناضجة بما يكفي لتقرر ما إذا كانت يمكنها أن تنهي الحمل.

وكانت المحكمة الابتدائية قد رفضت طلب الفتاة في الأصل دون تحيز، مما يعني أنه يمكنها المحاولة مرة أخرى توضيح طلبها بشكل مناسب، وفقًا لقرار محكمة الاستئناف.

فلوريدا هي واحدة من 6 ولايات تتطلب إخطارًا من الوالدين وموافقة القاصرين لإجراء عمليات الإجهاض، وفقًا لمعهد جوتماشر.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين