أخبارأخبار أميركا

منفذ هجوم القدس يُسلّم نفسه.. و5 أمريكيين بين المصابين

أدانت الولايات المتحدة بشدة الهجوم الذي وقع خارج البلدة القديمة في القدس، وأصاب 8 أشخاص بينهم 5 أمريكيين.

وقالت الخارجية الأمريكية في بيان لها، اليوم الأحد: “تدين الولايات المتحدة بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع خارج البلدة القديمة في القدس، ونتمنى لجميع الضحايا الشفاء العاجل، ونحن على اتصال وثيق بشركائنا الإسرائيليين ونقف معهم بحزم في مواجهة هذا الهجوم”.

وأضاف البيان: “سفيرنا في إسرائيل والمسؤولون الأمريكيون في القدس على اتصال مع عائلات الضحايا من المواطنين الأمريكيين، الذين قدمنا لهم تعاطفنا ودعمنا.. فليس لوزارة الخارجية الأمريكية أولوية أعلى من سلامة وأمن مواطني الولايات المتحدة في الخارج.. ويعمل فريقنا في القدس على مدار الساعة لدعم الضحايا وعائلاتهم، وسيواصل مراقبة الوضع عن كثب”.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد أعلنت إصابة 8 على الأقل بينهما حالتان حرجتان جراء عملية إطلاق نار في مدينة القدس. وقالت الشرطة إنها تلقت بلاغا بإطلاق نار على حافلة بالقرب من باب المغاربة بالقدس.

ووفقًا لموقع “الحرة” فقد قام منفذ الهجوم بتسليم نفسه للسلطات الإسرائيلية بعد عملية بحث استمرت لساعات.

وتشير المعلومات إلى أن الشخص الذي تم ضبطه يبلغ من العمر 26 عامًا، وهو من سكان القدس الشرقية، لكن ليس له ارتباط معروف بجماعات مسلحة.

وتعتقد الشرطة الإسرائيلية أنه تصرّف بمفرده، لكنها قالت إنها تخشى من أنه قد يكون مصدر إلهام لهجمات أخرى. وفقًا لموقع “بي بي سي

ولم تعلن أي جماعة فلسطينية مسؤوليتها عن العملية حتى الآن، لكن حركة حماس وصفتها بـ “العملية البطولية”، مؤكدة أن “الشعب الفلسطيني سيواصل المقاومة ومحاربة المحتل بكل الوسائل”.

ويأتي الحادث بعد أيام من شن الجيش الإسرائيلي عدوانًا على قطاع غزة، في عملية وصفت بأنها “استباقية” ضد حركة الجهاد الإسلامي، قُتل خلالها قياديان بارزان بالحركة هما خالد منصور وتيسير الجعبري، بالإضافة إلى 12 من مقاتليها.

كما أدت العملية إلى مقتل 46 فلسطينيًا بينهم 16 طفلًا، وإصابة أكثر من 360 بجروح، وأطلقت حركة الجهاد خلال العملية أكثر من 1000 صاروخ باتجاه إسرائيل.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين