أخبار العالم العربيمنوعات

جريمة صادمة.. عراقي يقتل شقيقه بسبب كلمة مرور شبكة الإنترنت

كشفت السلطات في محافظة ذي قار، الواقعة في جنوب العراق، عن ملابسات جريمة قتل صادمة، ارتكبها شاب عراقي بحق شقيقه، بعدما قام الأخير بتغيير كلمة المرور السرية الخاصة بشبكة الانترنت في منزلهما.

الحادثة أثارت ضجة واسعة في المجتمع العراقي، حيث طالب كثيرون بإنزال أقسى عقوبة بحق المتورط بالجريمة، وفقًا لما ذكره موقع “شفق نيوز” الإخباري العراقي.

في التفاصيل، تلقى مركز شرطة السديناوية بلاغًا يفيد بوفاة شاب إثر تعرضه لإصابة قاتلة بالرقبة، أثناء تنظيف زجاج أحد نوافذ المنزل، بحسب ادعاء أسرته، حيث تعرض على إثرها لقطع الحبل الشوكي، ما تسبب بشلل تام ثم وفاته.

وفقًا لبيان صادر عن الشرطة: “تولدت شكوك بوجود جريمة قتل، وبعد جمع المعلومات حول سبب الوفاة، اتهمت السلطات شقيق المجني عليه، حيث تم فتح تحقيق ومواجهته بالأدلة والبراهين المتوفرة ضده”.

أشارت الشرطة إلى أن المتهم البالغ من العمر 22 عامًا اعترف بارتكاب جريمة قتل شقيقه، حيث قال إن السبب يعود إلى خلاف بينهما حول تغيير كلمة المرور السرية الخاصة بشبكة الإنترنت بالمنزل.

وأثناء الشجار بينهما، طعن المتهم المجني عليه بسكين مطبخ وحاول إخفاء الجريمة التي ارتكبها، حيث دبر مع باقي أفراد الأسرة سيناريو مختلق للجريمة، لتصويرها كأنه وفاة خلال حادث عرضي بالمنزل.

أثارت هذه الجريمة الصادمة جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، متحدثين عن التعديات الخطيرة التي بلغتها ظاهرة العنف المجتمعي، ولا سيما الأسري منه، وعلى أبسط الأسباب.

وتساءل رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العراق عن الأسباب التي تدفع شابًا لقتل أخيه، من أجل “سبب تافه وبسيط”، مطالبين بإنزال أقسى عقوبة بحقه، ليكون عبرة للآخرين.

تأتي هذه الجريمة المروعة في وسط انتقادات واسعة من قبل المنظمات المدنية والحقوقية العراقية لضعف الإجراءات العقابية الرادعة لمرتكبي الجرائم في البلاد، التي تشهد حالة من التخبط السياسي منذ أسابيع.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين