أخبار

الصين تراقب انتشار فيروس جديد يسبب الوفاة

قال مسؤولو الصحة في الصين إنهم يراقبون انتشار فيروس جديد أصاب عشرات الأشخاص، وفقًا لما نشرته مجلة “نيوزويك“.

أفادت مراكز السيطرة على الأمراض في تايوان، أنها تراقب التطورات الجديدة المحيطة بمرض جديد يُعرف باسم فيروس لانجيا هنيبا، والذي تم اكتشافه لأول مرة في أواخر عام 2018.

وذكرت المراكز أنه حتى الآن، أثبتت نتائج اختبار 35 شخصًا في الصين إصابتهم بالفيروس في الأسابيع الأخيرة.

تم الإبلاغ عن الحالات من مقاطعتي شاندونغ وخنان، اللتين تشتركان في الحدود وتقعان في شمال شرق الصين، وتعهدت مراكز السيطرة على الأمراض في تايوان بأنها ستبدأ في تطوير إجراءات لتتبع فيروس لانجيا وتسلسل الجينوم الخاص به، ومن المتوقع أن يكون ذلك جاهزًا في غضون أسبوع.

لم يكن أي من 35 مريضًا معروفًا على اتصال وثيق مع بعضهم البعض أو تم العثور على نقطة تعرض للمرض مشتركة، مما يشير إلى أن انتشار الفيروس كان متقطعًا بين البشر في هذه المرحلة.

ومن المعروف أيضًا أن الفيروس موجود في بعض الحيوانات، لكن من غير المعروف في الوقت الحالي ما إذا كان الانتشار الحالي للفيروس ناتجًا عن انتقاله من الحيوانات إلى البشر.

السلطات الصينية لا تزال تحث على توخي الحذر، والمعلومات حول الفيروس لا تزال ضئيلة جدا لدرجة أنه من غير الواضح أيضًا ما إذا كان يمكن نقل الفيروس من شخص لآخر، على الرغم من أن التقارير السابقة تشير إلى أن هذا هو الحال.

يعتزم المسؤولون أيضًا العمل مع مجلس الزراعة لتحديد ما إذا كان الفيروس موجودًا في كائنات حية أخرى موطنها خنان وشاندونغ.

وأوضح نائب المدير العام لمراكز السيطرة على الأمراض في تايوان، تشوانغ جين هسيانغ، أنه في جميع الحالات الموثقة باستثناء 9 حالات، أصيب المرضى بفيروس لانغيا فقط، وتشمل الأعراض الحمى والتعب والسعال وفقدان الشهية وآلام العضلات والغثيان والصداع والقيء.

في الحالات الأكثر شدة، أظهر المرضى انخفاضًا في خلايا الدم البيضاء وانخفاض عدد الصفائح الدموية والفشل الكبدي والفشل الكلوي، ولم يتم الإبلاغ عن أي وفيات حتى الآن.

تم تصنيف عائلة فيروس الهنيبا، التي تنتمي إليها هذه السلالة الجديدة، على أنها فيروسات من المستوى الرابع للسلامة الحيوية، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، ويمكن أن تتراوح معدلات الوفيات بين 40٪ و75٪.

لا يوجد حاليًا لقاحات ضد هذا الفيروس، والعلاج الوحيد الذي يمكن للأطباء والأخصائيين الطبيين تقديمه هو الرعاية الداعمة للأعراض المختلفة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين