أخبارأخبار أميركا

العثور على جثة قاضي في قاع إحدى بحيرات أركنساس

تم العثور على جثة قاضٍ من أركنساس في قاع بحيرة على بعد 70 ميلًا شرق ليتل روك، بعد أن أجرت السلطات المحلية بحثًا استمر معظم الليلة السابقة عنه، وفقًا لما ذكرته شبكة “CBS News“.

قال مكتب عمدة مقاطعة جيفرسون في بيان صحفي، إن جيريمايا تي بويكر، قاضي مقاطعة أركنساس الشمالية، البالغ من العمر 48 عامًا، خطط لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في تلك منطقة خارج المقاطعة مع أفراد الأسرة والأصدقاء.

عندما ترك المجموعة ليستكشف المكان بمفرده، لم يعد بعدها، اتصلت عائلة وأصدقاء بويكر بالشرطة، حيث قالوا إنهم حاولوا البحث عنه بأنفسهم دون جدوى، وبعد أن غربت الشمس، أبلغوا عن فقدانه تماما.

وقال مكتب الشريف ان فريقًا من النواب وصلوا قبل منتصف الليل بقليل واستجابوا للبلاغ على الفور، وبالتنسيق مع ضباط الحياة البرية في أركنساس، نفذت وحدة الدوريات البحرية بالمقاطعة ما وصفه مكتب العمدة بأنه “بحث مكثف على الأرض والمياه” عن بويكر.

قالت المجموعة التي كانت مع بويكر إنهم شاهدوه آخر مرة بالقرب من بحيرة الطين، تلك التي تقع البحيرة على مشارف نهر أركنساس وعند تقاطع يصب في النهر نفسه، وفقًا لما نشرته شبكة “NBC News“.

تقول الشرطة إن السلطات قامت بمسح البحيرة على متن قوارب باستخدام تقنية سونار المسح الجانبي التي توفر رؤية شاملة للمياه، وواصلوا البحث عن بويكر حتى أوقفت الرؤية الضعيفة البحث مؤقتًا خلال ساعات الصباح الباكر، واستأنفت البحث بعد شروق شمس اليوم التالي.

رصد نظام السونار جثة بويكر في قاع بحيرة الطين حوالي الساعة 9:15 صباحًا أول أمس الأحد، وفقًا لمكتب الشريف، وبمجرد انتشال الجثة، أكد المحققون هوية بويكر بمساعدة أصدقائه وعائلته.

يجري التحقيق حاليًا في وفاته باعتبارها غرقًا عرضيًا، على الرغم من أن مكتب العمدة أشار إلى أن جثته ستُرسل إلى مكتب الطبيب الشرعي الحكومي لتشريحها، لمعرفة السبب وراء الوفاة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين