اقتصادمنوعات

أكبر مصنع للشوكولاتة في العالم يعود للعمل من جديد

أعلن أكبر مصنع للشوكولاتة في العالم، إنه استأنف عمليات الإنتاج الخاصة به، أمس الاثنين، بعد إغلاقه لمدة 6 أسابيع لإزالة حالة تلوث بالسالمونيلا داخل منشآته.

في التفاصيل التي نشرتها شبكة “CBS News“، قالت شركة “Barry Callebaut” السويسرية التي تدير المصنع إن 3 من أصل 24 خط إنتاج في المصنع تم استئنافها وتم تسليم أول شحنة بالفعل.

تم إغلاق المصنع – الذي يقع في إحدى البلدات البلجيكية ويزود عمالقة الصناعة مثل هيرشي ونستله ويونيليفر ولكن ليس للمستهلكين بشكل مباشر – في نهاية يونيو بعد العثور على بكتيريا السالمونيلا في قطعة واحدة.

قالت الشركة التي يقع مقرها في زيورخ، إنها أوقفت الشحنات وأبلغت العملاء في الوقت المناسب لمنع وصول الشوكولاتة الملوثة إلى المتاجر.

تم تحديد مادة الليسيثين، المضافة لإظهار ملمس الطعام الناعم، كمصدر للتلوث، مما أدى إلى أسابيع من التنظيف المكثف لخطوط الإنتاج والمنشآت، وقال المتحدث باسم الشركة، كورنيل وارلوب: “نظل حذرين لان هذه العملية غير مسبوقة، وعملية التنظيف والتطهير تستغرق وقتًا طويلًا”.

وقال إنه بينما كان المصنع ينتج في الوقت الحالي “حجمًا منخفضًا إلى حد ما”، فإنه يخطط لإعادة تنشيط المزيد من خطوط الإنتاج خلال الأسابيع المقبلة.

من جهتها، قالت وكالة صحة الغذاء البلجيكية إنها تواصل مراقبة الإنتاج في المصنع.

يعمل في مصنع Barry Callebaut حوالي 600 شخص، وما ينتجه هذا المصنع يمثل جزء كبير من إجمالي إنتاج الشركة الذي بلغ 2.2 مليون طن في السنة المالية 2020-2021، ويتم إنتاجه في أكثر من 60 موقعًا حول العالم.

تقول الشركة إن هذا المصنع هو أكبر مصنع شوكولاتة في العالم، ويُوضع على منتجاته طابع صنع في بلجيكا، التي تتمتع بسمعة دولية عالية الجودة في صناعة الشوكولاتة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين