فن وثقافة

وفاة أوليفيا نيوتن جون.. بطلة فيلم “Grease” ونجمة موسيقى البوب

توفيت المغنية والممثلة أوليفيا نيوتن جون، بطلة فيلم “Grease”، اليوم الاثنين، عن عمر ناهز 73 عامًا، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وكانت أوليفيا، الحائزة على أربع جوائز غرامي، قد ولدت في بريطانيا ونشأت في بريطانيا، وبدأت مشوارها الفني في سن الطفولة وصارت نجمة عالمية بعد انتقالها إلى الولايات المتحدة.

ونالت أوليفيا شهرة عالمية لدورها البطولي في فيلم “Grease” الغنائي الشهير، الذي عُرض عام 1978، وأدت فيه مع جون ترافولتا أغنيتهما الشهيرة You're the One That I Want “أنت من أريده”، التي صارت من أكثر الأغنيات مبيعًا على مستوى العالم.

كما أصبحت نجمة عالمية في موسيقى البوب، بعد أن صعدت إلى قمة قوائم موسيقى البوب ​​العالمية في السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي.

إعلان الوفاة

وقالت عائلة أوليفا في بيان على صفحتها الشخصية بموقع انستغرام إنها رحلت بسلام هذا الصباح في منزلها الريفي بجنوب كاليفورنيا وهي محاطة بالعائلة والأصدقاء.

وأضافت: “نطلب من الجميع احترام خصوصية الأسرة خلال هذا الوقت الصعب للغاية”، مشيرة إلى أن أوليفيا “كانت رمزًا للانتصارات والأمل لأكثر من 30 عامًا وهي تشارك رحلتها مع سرطان الثدي”.

وتابعت: “ستستمر أوليفا كملهمة في مقاومتها للمرض وتجربتها الرائدة في العلاج عن طريق طب النباتات، وتدشينها لصندوق مؤسسة أوليفيا نيوتن-جون، المكرس للبحث في طب النبات وعلاج السرطان.

من هي أوليفيا نيوتن جون؟

وُلدت المغنية وكاتبة الأغاني والممثلة والناشطة أوليفيا نيوتن جون عام 1948 في كامبريدج بإنجلترا، وهي حفيدة الفيزيائي الحائز على جائزة نوبل ماكس بورن. وفقًا لشبكة abcnews.

وعندما كانت في الخامسة من عمرها، انتقلت عائلتها إلى ملبورن في أستراليا، وفي سن المراهقة فازت بمسابقة المواهب في البرنامج التلفزيوني “Sing, Sing, Sing”.

وبحلول عام 1966، وقعت أوليفيا عقدًا مع شركة Decca للتسجيلات، لكن إنجازها الكبير لم يتحقق إلا في عام 1973 مع أغنية “Let Me Be There” ذات النكهة الريفية.

وفي نفس العام قامت أكاديمية موسيقى الريف بمنحها لقب المطربة الواعدة، وفي عام 1974 وافقت جمعية موسيقى الريف على منحها لقب أفضل مطربة لهذا العام.

وفي العام التالي اتجهت مسيرتها الغنائية أكثر نحو موسيقى البوب ​، حيث أصدرت إحدى أغانيها المميزة وهي “I Honestly Love You” التي فازت بجائزة Grammys بعد تحقيقها الرقم القياسي وأفضل أداء صوتي نسائي عام 1974.

استحوذت أوليفيا على اهتمام أجيال من المعجبين، وبصفة خاصة الفتيات الصغيرات، اللاتي تعاطفن مع دورها السينمائي الأكثر شهرة الذي أدته في عام 1978، حيث لعبت دور ساندي جنبًا إلى جنب مع جون ترافولتا في فيلم “Grease” الغنائي الشهير.

وأصبح الاثنان أحد أكثر الأزواج المحبوبين في السينما، بعد أغنيتهما الشهيرة “You're the One That I Want” أو “أنت من أريده”، التي صارت من أكثر الأغنيات مبيعًا على مستوى العالم، بالإضافة إلى أغنية “Summer Nights” أو “ليالي الصيف”.

وترشحت أوليفيا عن الفيلم لجائزة جولدن جلوب. كما ترشحت نيوتن لـ 12 جائزة جرامي وفازت منها بأربع جوائز.

ونعاها جون ترافولتا على إنستغرام قائلًا: “عزيزتي أوليفيا، لقد جعلت حياتنا كلها أفضل بكثير”. وأضاف: “كان تأثيرك لا يصدق.. أحبك كثيرًا.. سنراك على الطريق، وسنكون معًا مرة أخرى”.

وحققت أوليفيا نيوتن جون أيضًا مسيرة موسيقية ناجحة مع أغاني مثل Physical و I Honestly Love You، وظلت تقدم العديد من الأغاني الناجحة التي جعلتها رقم 1 طوال حياتها المهنية، وباعت أكثر من 100 مليون ألبوم.

واستمرت أوليفيا في العمل حتى أجبرها تكرار إصابتها بالسرطان على تأجيل جولتها الغنائية لعام 2017.

رحلة مع السرطان

وكان قد تم تشخيص مرض أوليفيا نيوتن جون بسرطان الثدي في التسعينيات، وظلت تعاني منه لأكثر من 20 عامًا، حيث خضعت لعملية استئصال جزئي للثدي، قبل أن تعلن تعافيها منه في عام 2013، وبدأت في إنشاء مرفق لأبحاث علاج السرطان في أستراليا.

ولكن في عام 2018 أعلنت أوليفيا أن المرض عاد إليها وتفاقم وانتقل إلى عمودها الفقري، مما أجبرها على إلغاء عروضها الغنائية.

وخلال معركتها مع سرطان الثدي عملت أوليفيا على رفع مستوى الوعي بهذا المرض، وأنشأت مركز أوليفيا نيوتن جون للسرطان في مسقط رأسها ملبورن في عام 2012. وفي عام 2020 أطلقت مؤسسة أوليفيا نيوتن-جون لتمويل الأبحاث الخاصة بعلاج السرطان.

وكانت أوليفيا، قد باعت بعض ملابس شخصيتها الشهيرة “ساندي” في فيلم  Grease بمزاد علني، لجمع الأموال لمركز السرطان الذي تعالج فيه، بعد أن اكتشفت عودة المرض لها لثالث مرة، حيث تم بيعها بمبلغ 185 ألف جنيه إسترليني، ولكن المشتري المجهول أعادها إليها مرة أخرى، نظرًا لقيمتها التراثية بدلا من التباهى بها في خزانة المليارديرات.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين