أخبار أميركاسياحة وسفر

نهاية أسبوع عقابية للمسافرين في أمريكا وخبر سار للمسافرين إلى أوروبا

يبدو أنها كانت نهاية أسبوع عقابية للمسافرين في الولايات المتحدة، وذلك بعد أن تم إلغاء أكثر من 1400 رحلة يومي السبت والأحد، فيما بلغ إجمالي التأخيرات في الرحلات أكثر من 10 آلاف خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ووفقًا لموقع تتبع الرحلات FlightAware فقد كان هناك ما يقرب من 660 حالة إلغاء لرحلات داخلية وخارجية بالولايات المتحدة أمس السبت، فيما تم إلغاء ما يقرب من 740 رحلة أخرى حتى الساعة الواحدة ظهرًا اليوم الأحد.

وارتفع عدد الرحلات التي شهدت تأخيرات أمس السبت إلى ما يقرب من 7250 رحلة داخلية وخارجية. بحلول الساعة الواحدة ظهر اليوم الأحد تم الإبلاغ عن تأخير ما يقرب من 3000 رحلة. وفقًا لشبكة nbcnews

وكانت المطارات الثلاثة التي تصدرت قائمة الإلغاءات والتأخيرات، مطار نيوارك ليبرتي الدولي، ومطار شيكاغو ميدواي الدولي، ومطار شيكاغو أوهير الدولي.

خبر سار

من ناحية أخرى تم الإعلان عن خبر سار للذين يخططون للقيام برحلة إلى أوروبا الصيف المقبل، حيث لم يعد مطلوبًا منهم دفع 7 يورو (7.35 دولار) ليتم السماح لهم بالدخول إليها.

جاء ذلك بعد أن أعلنت المفوضية الأوروبية تأجيل إطلاق نظام “إتياس” (ETIAS) للإعفاء من التأشيرة، والذي يلزم جميع حاملي جوازات السفر من خارج الاتحاد الأوروبي بالحصول على إذن مُسبق قبل القيام برحلات لدخول الكتلة الأوروبية. وفقًا لشبكة (CNN).

وكان قد تم الإعلان سابقًا عن بدء تطبيق ترخيص “إتياس” في مايو 2023، بعد أن كان من المُقرر أن يتم تطبيقه في أواخر العام الحالي 2022. ثم تم التأجيل مرة أخرى ليتم تطبيق الترخيص بحلول نوفمبر من عام 2023.

جدير بالذكر أن “إتياس” (ETIAS) هو اختصار لـ”نظام معلومات وتصاريح السفر الأوروبي”، وليس عبارة عن تأشيرة، بل هو مُخطط للإعفاء من التأشيرة، مثل برنامج ESTA في الولايات المتحدة، والذي أُطلق في عام 2008.

وسيكون هذا النظام قابلاً للتطبيق فقط على المواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي من البلدان التي لا تحتاج بالفعل حاليًا إلى تأشيرة دخول إلى الاتحاد.

ويُعد الترخيص أسرع من معالجة تأشيرة، ويتم إجراؤه عبر الإنترنت، وهو لا يتطلّب أي معلومات بيومترية، ولكن هناك تكلفة للحصول عليه.

وسيتم إعفاء المسافرين من دول الاتحاد الأوروبي من الترخيص، بغض النظر عن جنسيتهم، لكن سيكون الترخيص إلزاميًا لأي شخص آخر يدخل أوروبا من دولة لم تكن بحاجة إلى تأشيرة من قبل.

وتؤثّر هذه الخطوة على 60 دولة تقريبًا، بما في ذلك الولايات المتحدة، والمملكة المتحدة، والتي فقدت حرّية التنقّل بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ولن يتغيّر شيء بالنسبة لأولئك الذين كانوا بحاجة إلى تأشيرة للدخول في السابق.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين