أخبار أميركاكلنا عباد الله

بايدن حزين وغاضب بسبب القتل المروع لـ 4 مسلمين في نيومكسيكو

أكد الرئيس جو بايدن أنه حزين وغاضب بسبب الهجمات البغيضة التي حدثت ضد مسلمين في ولاية نيومكسيكو، مشددًا على أن إدارته تقف بقوة إلى جانب الجالية المسلمة.

وقال بايدن في تغريدة على حسابه الرئاسي بموقع تويتر: “أشعر بالغضب والحزن بسبب القتل المروع لأربعة رجال مسلمين في ألبوكيرك بولاية نيومكسيكو”.

وأضاف: “في الوقت الذي ننتظر فيه تحقيقًا كاملًا حول ما حدث، أرسل دعواتي لأسر الضحايا، وإدارتي تقف بقوة إلى جانب الجالية المسلمة.. فلا مكان لهذه الهجمات البغيضة في أمريكا”

وتأتي تصريحات بايدن بعد إعلان شرطة نيومكسيكو أنها تحقق في علاقة محتملة بين جرائم قُتل فيها 3 مسلمين خلال العام الجاري، بالإضافة إلى مقتل رجل مسلم آخر العام الماضي.

ووفقًا لموقع “الحرة” فقد قالت شرطة ألبوكيرك التي شهدت الأحداث إنها عثرت على جثة قتيل رابع مساء أمس السبت، مشيرة إلى أنه في العشرينات من عمره ومسلم، وتود أصوله إلى جنوب آسيا، ويعتقد المحققون أن جريمة القتل الأخيرة قد تكون مرتبطة بثلاث عمليات قتل تعرض لها رجال مسلمين من جنوب آسيا أيضًا.

جدير بالذكر أن الرجال الأربعة الذين تعرضوا للقتل هم: محمد أفضل حسين (27 عاماً)، وأفتاب حسين (41 عامًا)، والذين قتلوا الأسبوع الماضي، وكلاهما من باكستان ويترددان على نفس المسجد.

أما القتيل الثالث فهو محمد أحمدي (62 عامًا)، وهو مسلم من أصول جنوب آسيوية قتل في نوفمبر الماضي. وكان رجل رابع من أصول أفغانية قد قتل في نوفمبر 2021. وطالبت العديد من الأصوات بإدانة هذه الجرائم التي يحتمل أن تكون بدوافع عنصرية.

للمزيد اقرأ: مقتل 3 مسلمين في نيو مكسيكو.. واعتداء على مصلين بمسجد في نيوجيرسي

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين