أخبار أميركامنوعات

صدام حسين يتصل بترامب ويؤكد أنه حي وسيعود للانتقام!!

مكالمة من العالم الآخر.. ورغم أنها مستحيلة الحدوث، إلا أنها أثارت جدلًا كبيرًا، وتداولها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع.

إنها مكالمة بين الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، والرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، والتي تم تداول فيديو لها على العديد من مواقع الانترنت والسوشيال ميديا، ويُسمع فيها صوت صدام وهو يؤكد أنه حي وسيعود للعراق وسينتقم ممن غدروا به وببلاده.

الفيديو المتداول تم نشره تحت عنوان “صدام حسين على قيد الحياة، مكالمة هاتفية بين صدام حسين وترامب في 2022”.

ويقول صدام حسين في المكالمة المزعومة إن فترة حُكمه ستنتهي في عام 2024، وأنه ما زال حيًا، ويبلغ من العمر 84 عامًا، وأنه في حال وصحة جيدة.

وأرسل صدام من خلال المكالمة رسالة إلى أهل العراق والعراقيين بأنه عائدًا للانتقام ممن غدروا به وبالعراق، وليأخذ الحق من كل من سلب حقوق الشعب العراقي.

وقال: “”رسالتي لأهل العراق الشرفاء، أنا عائد للعراق لمحاسبة من غدر بنا وبالعراقيين”. وشكر صدام الرئيس ترامب على هذه المكالمة وإيصال رسالته للشعب العربي والعراقي.

ورغم تأكيد العديد من المصادر عدم صحة المكالمة وفبركتها إلا أن هناك من روجوا لها على أنها دليل على مزاعم خرافية بأن العديد من قادة الدول الذين قتلوا لا زالوا أحياء ومختفين عن الأنظار، ومن بينهم هتلر وصدام حسين وكينيدي وغيرهم. وفقًا لموقع “الحرة“.

فيديو مركب

وأكدت العديد من المصادر أن الفيديو مزيف، حيث أن الصورة الموجودة به مأخوذة من اتصال حقيقي تم بين ترامب ونظيره المكسيكي إنريكي بينيا نييتو في عام 2018، وتم تركيب صوت يشبه صوت صدام حسين على الفيديو بدلًا من صوت الرئيس المكسيكي.

ووفقًا لموقع قناة “ناس” العراقية فقد قالت منظمة “التقنية من أجل السلام” إنه “تم فبركة المقطع باستبدال صوت الرئيس المكسيكي بصوت آخر على أنه يعود لـ(صدام حسين)، كما تم فبركة المقطع بخاصية التزييف العميق التي تتيح فبركة وتغيير حركة شفاه ترامب بحيث يبدو وكأنه ينطق باسم صدام حسين ويهاتفه بالفعل، وبالرجوع للمقطع الأصلي يتبين أن ترامب لم يتطرق في حديثه إلى ذكر صدام نهائياً.

ويمكن العثور على مقاطع مشابهة لهذا المقطع ينشرها شابّ على مواقع التواصل الاجتماعي يقلد فيها صوت صدام حسين بدقّة. وكان الشاب قد نشر على صفحته على موقع تيك تيوك مقطعًا يؤكد فيه أنه هو صاحب الصوت المشابه لصوت صدام في فيديو المكالمة مع ترامب.

@arts_alquraan

#الدمج مع @donald_trump_trend #إشاعة #مكالمة #المهيب #صدام_حسين #ترامب #صوت #explore #دويتو #اكسبلور #الامارات #السعودية #العراق #سوريا #الاردن #السودان #اليمن #الجزائر #فلسطين @iut551 @ibrahem_grifat @ali._.11_ @mohanadzedano @abo_alhorof_official @ahmadaltarawnah @tonytoma72 @mazen_alnatour

♬ الصوت الأصلي – Ahmad Alquraan

وكان ترامب قد أجرى المكالمة مع نظيره المكسيكي عام 2018 من أجل مناقشة صفقة تجارية، ودعا الصحفيين إلى مكتبه لتوثيق الاتصال.

ونالت هذه المكالمة نصيبها من السخرية لدى المواقع والقنوات الإخبارية، حيث وصفوها بأنها محرجة لترامب الذي حاول أن يتصل بمكتب الرئيس المكسيكي (إنريكي)، ولم يكن هنالك رد من الطرف الآخر، وظل ترامب يكرر كلمة (Hello) عدة مرات دون ن يجيب عليه أحد. فيما تم إجراء المكالمة بالفعل بين الطرفين في وقت لاحق.

جدير بالذكر أن ترامب سبق أن امتدح صدام حسين في خطاب له ألقاه عام 2016، حيث أشاد بقدرته على قتل الإرهابيين. وفقًا لشبكة CNN

وقال ترامب في خطابه: “صدام حسين كان رجلا سيئاً للغاية، لكن هل تعلمون ما هو الشيء الذي فعله بشكل جيد؟، قتل الإرهابيين، لقد قام بذلك بشكل جيد للغاية، لم يُخبرهم عن حقوقهم أو يتحدث معهم، إن كانوا إرهابيين، انتهى أمرهم. اليوم أصبح العراق مرتعًا للإرهاب.. إذا أردت أن تصبح إرهابيًا، فاذهب إلى العراق، إن هذه الدولة أصبحت بمثابة جامعة “هارفارد” العريقة للإرهاب، إنه أمر محزن للغاية”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين