أخبار أميركااقتصاد

تراجع فرص العمل الشاغرة إلى 10.7 مليون خلال يونيو الماضي

تراجعت فرص العمل الشاغرة في الولايات المتحدة إلى 10.7 مليون في يونيو الماضي، مقابل 11.3 مليون في مايو، حسبما ذكر تقرير لوزارة العمل.

وكانت فرص العمل التي لم تتجاوز 8 ملايين في الشهر خلال العام الماضي، قد تجاوزت 11 مليونًا شهريًا في الفترة من ديسمبر حتى مايو الماضي قبل أن تنخفض في يونيو.

وقالت وزارة العمل في تقريرها الشهري إن عدد الأمريكيين الذين تركوا وظائفهم انخفض بشكل طفيف، لكن عددهم ظل مرتفعًا عند 4.2 مليون في يونيو، بينما انخفضت حالات التسريح من الوظائف في يونيو إلى 1.3 مليون مقابل 1.4 مليون في مايو.

كان سوق العمل هذا العام يتمتع بمرونة حتى الآن، واشتكت الشركات من صعوبة شغل الوظائف الشاغرة، حيث أضاف أرباب العمل ما معدله 457 ألف وظيفة شهريًا خلال العام الجاري 2022، وفقًا لشبكة ABC news

وتقترب البطالة من أدنى مستوى لها منذ 50 عامًا، وهذا هو أحد الأسباب التي تجعل العديد من الاقتصاديين يعتقدون أن الاقتصاد لم يمر بعد بحالة ركود، على الرغم من أن الناتج المحلي الإجمالي قد تقلص لربعين متتاليين، وهي قاعدة أساسية لبداية الانكماش.

ويتعرض الاقتصاد الأمريكي لضغوط كبيرة في ظل ارتفاعات متتالية لأسعار الفائدة بهدف مكافحة التضخم الذي يسير بأسرع وتيرة له منذ أربعة عقود.

ومن المتوقع أن يُظهر تقرير الوظائف عن شهر يوليو الذي سيصدر لاحقًا عن وزارة العمل، أن أرباب العمل أضافوا 250 ألف وظيفة أخرى الشهر الماضي، وهو رقم سيكون جيدًا في الأوقات العادية، ولكنه سيكون الأدنى منذ ديسمبر 2020، عندما كان الاقتصاد العالمي يعاني من تداعيات الوباء.

ويتوقع الاقتصاديون أيضًا أن تظل البطالة عند 3.6% للشهر الخامس على التوالي، وفقًا لمسح أجرته شركة البيانات FactSet.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين