أخبار أميركارياضة

وفاة أسطورة كرة السلة الأمريكية بيل راسل عن عمر 88 عامًا

توفي بيل راسل Bill Russell، أسطورة كرة السلة ونجم نادي بوسطن سلتيكس Boston Celtics في دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين NBA عن عمر ناهز 88 عامًا، حسب بيان نشرته عائلته اليوم الأحد على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت العائلة في البيان إن “بيل راسل، البطل الأكثر تتويجًا في تاريخ الدوري الأمريكي للمحترفين، فارق الحياة بسلام اليوم عن عمر ناهز 88 عامًا”.

وأضافت أن زوجته جينين كانت إلى جانبه. ولم يذكر البيان سبب الوفاة، لكن صحة راسل لم تكن على ما يرام مؤخرًا، وهو ما منعه من تسليم كأس أفضل لاعب في نهائيات الدوري الأمريكي للمحترفين في يونيو الماضي بسبب مرضه.

فيما نعاه نادي بوسطن سيلتيكس في بيان: “أن تكون أعظم بطل في رياضتك ، وأن تحدث ثورة في الطريقة التي تُلعب بها اللعبة ، وأن تكون قائدًا مجتمعيًا في نفس الوقت ، يبدو أمرًا لا يمكن تصوره ، لكن هذا هو بيل راسل”.

بطل عظيم

من جانبه قال مفوض رابطة دوري كرة السلة الأمريكي لمحترفين، آدم سيلفر، إن راسل كان أعظم بطل في جميع الرياضات الجماعية، مشيرا إلى أن الجوائز التي حصل عليها تبدأ فقط في سرد قصة التأثير الهائل له على دوري المحترفين والمجتمع الكبير المحيط بنا”.

وأضاف سيلفر أن راسل دافع عن شيء أكبر بكثير من الرياضة، فقد دافع عن قيم المساواة والاحترام والشمول التي زرعها في الحمض النووي لدوري المحترفين”.

وتابع: “في ذروة مسيرته الرياضية، دافع بيل بقوة عن الحقوق المدنية والعدالة الاجتماعية، وهو إرث ورثه لأجيال من لاعبي الدوري الأمريكي للمحترفين الذين ساروا على خطاه”.

وأضاف: “رغم تعرضه للتهكم والتهديدات والشدائد التي لا يمكن تصورها، ارتقى بيل فوق كل شيء، وظل مخلصًا لإيمانه بأن كل شخص يستحق أن يعامل بكرامة”.

الحقوق المدنية

وعرف راسل بكفاحه من أجل الحقوق المدنية والمساواة، حيث حصل على وسام الحرية الرئاسي، وهو أعلى وسام مدني في الولايات المتحدة من الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عام 2011، وذلك تقديرا لإنجازاته في عالم كرة السلة، ونشاطه بحركة الحقوق المدنية التي نادت بالمساواة بين أصحاب البشرة البيضاء والسود.

وقال أوباما في الحفل أثناء تقليده الوسام: “بيل راسل هو رجل دافع عن حقوق وكرامة جميع الرجال”. وأضاف: “لقد سار مع مارتن لوثر كينغ جونيور، ودعم محمد علي كلاي.. وعندما رفض مطعم Black Celtics خدمته رفض اللعب في المباراة المجدولة.. لقد تحمل الكثير من الإهانات والتخريب، لكنه استمر في التركيز على جعل زملائه الذين أحبهم لاعبين أفضل”.

نعي الراحل

وكان أوباما أبرز الناعين اليوم لوفاة بيل راسل، حيث كتب عبر حسابه على تويتر قائلًا: “اليوم نفقد عملاقا.. شخصية بحجم بيل راسل، وإرثه الكبير، سواء على المستوى الاحترافي أو الإنساني”.

ونعاه أيضًا الرئيس الأسبق بيل كلينتون قائلًا: كان بيل راسل لاعبًا ومدربًا أسطوريًا، وشخصًا أفضل. لقد اقترب من كل ما يفعله بعزم ومبدأ وحكمة”.

كما نعاه أسطورة كرة السلة الأمريكية، مايكل جوردان، المتوج 6 مرات مع شيكاغو بولز، حيث قال في رسالة منشورة عبر النادي الذي يملكه (شارلوت هورنتس) إن “بيل راسل كان رائدًا، كلاعب، وكبطل، وكأول مدرب أمريكي من أصول إفريقية في الـ(NBA)، وكناشط حقوقي”.

وتابع “لقد كان مثالا يحتذى به، لكل لاعب من أصول إفريقية جاء بعده للدوري الأمريكي، بمن فيهم أنا.. لقد فقد العالم أسطورة.. تعازي للعائلة، وليرقد في سلام”.

كما نعته لاعبة التنس الأمريكية سابقا، بيلي جين كينج، والتي كتبت على تويتر قائلة: “بيل راسل كان رياضيا وناشطا حقوقيا فريدًا من نوعه، وساهم في جعل كل من حوله أفضل”.

وأضافت “لقد كان رائدًا، وفتح الطريق أمام الكثيرين.. لقد أعجبت به على مدار حياتي، وكان له تأثير كبير في مسيرتي.. كان قائدا، وصديقا، وبطلا خالصا”.

إنجازات تاريخية

يعتبر راسل من أوائل النجوم ذوي البشرة السمراء الذين احتلوا مكانة عالية جدًا في كرة السلة الأمريكية، ويعرف بأنه البطل الأكثر تتويجًا في تاريخ الرياضة، حيث أحرز مع فريق بوسطن سلتيكس لقب الدوري 11 مرة في 13 عامًا، بينها 8 على التوالي، إضافة إلى فوزه بالميدالية الذهبية مع المنتخب الأمريكي في الألعاب الأولمبية التي أقيمت عام 1956. وفقًا لـ”راديو مونت كارلو“.

وحصل راسل على آخر لقبين له في الدوري الأمريكي للمحترفين كلاعب ومدرب، وكان أول مدرب أسود في أي رياضة أمريكية كبرى، حيث درب سلتيكس بين العامين 1966 و1969. واشتهر راسل، صاحب الطول الفارع (2.08 م)، بإمكاناته الدفاعية، علما بأنه قضى مسيرته كاملة كلاعب من العام 1956 وحتى 1969 بقميص سلتيكس.

وأعاد راسل تعريف طريقة لعب كرة السلة، ثم غيّر الطريقة التي يُنظر بها إلى الرياضة في بلد منقسم عنصريًا.

ووفقًا لوكالة “أسوشيتد برس” فقد حقق راسل مع فريق بوسطن سيلتيكس جائزة أفضل لاعب في البطولة المحلية 5 مرات، وجائزة أفضل نجم على الإطلاق 12 مرة، حيث كان أهم لاعب بمركز الوسط في فريق سيلتيكس المحتكر للبطولة المحلية.

وسجل راسل خلال مسيرته 14522 نقطة، وحقق 21620 ألف متابعة، و4100 تمريرة حاسمة خلال تواجده مع فريق بوسطن سيلتيكس في الفترة من 1956 حتى 1969.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين