أخبارأميركا بالعربي

رئيس بلدية ديربورن ضمن 40 مشاركًا في برنامج دولي لقيادة المدن بجامعة هارفارد

اقرأ في هذا المقال
  • نجح البرنامج منذ إطلاقه في عام 2007 في إنشاء شبكة من الخريجين، تضم الآن ما يقرب من 200 رئيس بلدية من 24 دولة حول العالم.

تم اختيار عبدالله حمود، رئيس بلدية ديربورن، كواحد من ضمن مجموعة مكونة من 40 رئيس بلدية حول العالم للمشاركة في برنامج دولي لقيادة المدن، بجامعة هارفارد.

وفقًا لما ذكره موقع منظمة “Bloomberg Philanthropies”، فإن البرنامج مصمم للقيادة والتنمية الحضرية، وهو أحد البرامج الرئيسية في منظمة “Bloomberg Philanthropies” للمدن بجامعة هارفارد، حيث يهدف إلى إعداد رؤساء البلديات لمواجهة العراقيل الإدارية والتحديات المعقدة لمدنهم، من خلال تعزيز قدراتهم على الابتكار، والعمل على تحسين نوعية حياة سكان مدنهم.

إلى جانب حمود؛ اشتملت القائمة على 28 عمدة من داخل أمريكا، بالإضافة إلى رؤساء بلديات بعض العواصم والمدن الأخرى من حول العالم، مثل عمدة العاصمة الفنلندية، هلسنكي، وعمدة العاصمة الرواندية، كيغالي، وعمدة مدينة جلاسكو الاسكتلندية، وغيرها.

نجح البرنامج منذ إطلاقه في عام 2007 في إنشاء شبكة من الخريجين، تضم الآن ما يقرب من 200 رئيس بلدية من 24 دولة حول العالم، يزيد من نجاح البرنامج أنه يمثل ثمرة العمل المشترك بين كلية كينيدي للحوكمة وكلية إدارة الأعمال بجامعة هارفارد، ومنظمة “Bloomberg Philanthropies”.

يشمل البرنامج إلى جانب الفصول الدراسية عالية التقنية، العديد من الدورات التدريبية، إلى جانب العمل الميداني المكثف، وبعض الفصول التي سيتم عقدها عبر الإنترنت.

مؤخرًا، التقى حمود في نيويورك لمدة 4 أيام مع أعضاء من هيئة التدريس في هارفارد، كما التقى بخبراء إداريين من برنامج قيادة المدن، ومن المقرر أن يبدأ البرنامج في أغسطس وسيستمر لمدة عام كامل.

عبر حمود عن امتنانه لاختياره ضمن هذا البرنامج المرموق الذي سيجمع رؤساء البلديات من جميع أنحاء العالم تحت راية الخدمة العامة، وأضاف: “أعتقد حقًا أن ديربورن هي أعظم مدينة في العالم، وهذه المبادرة ستحقق التميز لبلديتنا على الساحتين الوطنية والدولية”.

من جانبه ، قال رئيس جامعة هارفارد، لاري باكاو: “من خلال هذه المبادرة، تعتمد منظمة Bloomberg Philanthropies على خبرة أعضاء هيئة التدريس في جامعتنا لتعزيز قدرات رؤساء البلديات الذين يقومون بتسهيل نمط حياة الملايين من الناس”، معربًا عن سعادته بإطلاق النسخة السادسة من البرنامج الذ تدعمه منظمة “Bloomberg Philanthropies” بسخاء كبير.

يُذكر ان منظمة “Bloomberg Philanthropies” تشمل كل تبرعات مايكل آر بلومبيرج، بما في ذلك مؤسسته وشركته وعمله الخيري الشخصي بالإضافة إلى “Bloomberg Associates”، حيث تعمل على تحسين حياة الملايين من الناس في 941 مدينة في 173 دولة حول العالم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين