أخبارأخبار أميركا

موجة حر شديدة تضرب البلاد وتؤثر على 85 مليون أمريكي

تتعرض الولايات المتحدة لموجة حر شديدة نهاية هذا الأسبوع تؤثر على عشرات الملايين من الأمريكيين. وأعلنت الهيئة الوطنية للأرصاد الجوية أن موجة الحر الشديدة ستستمر في كل أنحاء وسط الولايات المتحدة، وستمتد إلى شمال شرقها، مع توقع تسجيل درجات حرارة قياسية يومي السبت والأحد، في كل أنحاء المنطقة.

وحذرت الهيئة من أن موجة الحر ستؤدي إلى تأجيج الظواهر المناخية الشديدة عبر شمال الغرب الأوسط اليوم السبت مع وجود خطر كبير بهبوب رياح مدمرة وحدوث بعض الأعاصير والفيضانات.

ووفقًا لشبكة ABC news يخضع أكثر من 85 مليون أمريكي الآن لتنبيهات الحرارة، وسط موجة حر يتوقع أن ترتفع درجات الحرارة فيها ما بين 90 و100 فهرنهايت في معظم الغرب الأوسط إلى الجنوب وأجزاء من الساحل الشرقي.

أما في الغرب فمن المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة لتصل إلى 115 فهرنهايت، وفي الوسط ستصل درجات الحرارة إلى 110 فهرنهايت في بعض المناطق.

ووفقًا للتوقعات فقد تصل درجات الحرارة في العاصمة واشنطن إلى ما بين 37 و38 درجة مئوية، بينما قد تصل إلى 43 درجة مئوية في أجزاء من يوتا وأريزونا والشمال الشرقي.

وفي بوسطن قد تصل الحرارة إلى 37 درجة مئوية غدًا الأحد. وستكون هذه هي عطلة نهاية الأسبوع الأكثر سخونة حتى الآن في فيلادلفيا ونيويورك وبوسطن.

وفي إطار الاستعدادات أعلنت العديد من المدن الأمريكية حالة طوارئ مرتبطة بالحرارة، داعية إلى فتح مراكز للتبريد، وفتح المسابح لفترة أطول.

ووفقًا لموقع “الحرة” يهدد ارتفاع الحرارة بخطر اندلاع حرائق غابات، خاصة في الغرب الأمريكي الذي شهد حرائق غابات استثنائية خلال السنوات الأخيرة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين