أخبارمنوعات

إدارة الغذاء والدواء توافق على أول علاج منزلي في العالم لمرضى البهاق

وافقت إدارة الغذاء والدواء (FDA) على كريم ruxolitinib واسم علامته التجارية Opzelura كأول علاج  منزلي من نوعه في العالم لمرض البهاق، مشيرة إلى أن الموافقة جاءت بناءً على البيانات التي تم جمعها من تجربتين سريريتين مكررتين للمرحلة الثالثة، تبين من خلالهما أن 30% من المرضى الذين استخدموا الكريم استعادوا 75% أو أكثر من إعادة تصبغ الجلد على الوجه، وحوالي 20% من المرضى استعادوا ما لا يقل عن 50% أو أكثر من إعادة تصبغ الجسم بعد استخدام الكريم لمدة 24 أسبوعًا.

وأوضحت أن الكريم الجديد يعالج البهاق غير المقطعي لدى المرضى البالغين والأطفال الذين تبلغ أعمارهم 12 عامًا فما فوق، وهو النوع الأكثر شيوعًا من البهاق، ويؤدي إلى ظهور بقع باللون الأبيض على جانبي الجسم، وعادةً ما يبدأ بالقرب من اليدين وحول العينين أو الفم وعلى القدمين، ويصبح أكثر انتشارًا ووضوحًا بمرور الوقت، وفقًا لموقع webteb

سلامة وفعالية

وأشارت إدارة الغذاء والدواء إلى أن العلاج الجديد Opzelura هو أول علاج دوائي معتمد من قبل (FDA) لمعالجة إعادة التصبغ في مرضى البهاق، وهو كريم موضعي يتم استخدامه على المناطق المصابة مرتين يوميًا، وقد تتطلب استجابة المريض للعلاج لأكثر من 24 أسبوعًا، حوالي 6 أشهر.

وأضافت أنه تم إثبات سلامة وفعالية Opzelura في تجربتين سريريتين، تم خلالهما اختيار الأشخاص الذين يعانون من البهاق غير المقطعي بصورة عشوائية للعلاج باستخدام Opzelura أو كريم وهمي مرتين يوميًا لمدة 24 أسبوعًا، تليها 28 أسبوعًا إضافية من العلاج باستخدام Opzelura لجميع الأشخاص.

وفي نهاية فترة العلاج التي استمرت 24 أسبوعًا، كان 30% من المرضى الذين استخدموا Opzelura قد تحسنوا بنسبة 75% على الأقل في منطقة البهاق بالوجه.

التفاعلات الضارة

وقالت إن التفاعلات الضارة الأكثر شيوعًا المرتبطة بـ Opzelura هي حب الشباب والحكة والاحمرار في موضع الاستخدام، وقد يشعر الشخص بأعراض ونزلات البرد والصداع.

ووفقًا للموقع الرسمي للشركة المنتجة للدواء لا ينصح باستخدام Opzelura مع المستحضرات الدوائية الحيوية، أو مثبطات JAK الأخرى، أو مثبطات المناعة القوية مثل الآزوثيوبرين أو السيكلوسبورين، لما يمثله ذلك من خطورة.

ومن غير المعروف ما إذا كان Opzelura آمن وفعال للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 12 عامًا المصابين بالبهاق غير المقطعي.

وبحسب ما ذكره موقع  stat news فقد قال جيم لي، نائب رئيس مجموعة Incyte المنتجة للدواء، فإنه قبل الموافقة على علاج Opzelura، كان علاج مرضى البهاق يقتصر فقط على العلاجات الخفيفة التي تتم في عيادة الطبيب، اما الآن فيمكنهم استخدام الكريم الجديد للعلاج في المنزل.

تجربة واقعية

وأوضح أحد المرضى الذين استخدموا العلاج الجديد أنه اكتشف البهاق عندما  ظهرت عليه بقع بيضاء على ركبتيه وصدره في سن العاشرة تقريبًا، وقال إنه جرب الفيتامينات، والكريمات الموضعية، والعلاج بالأشعة فوق البنفسجية، وبعضها ساعد، بينما كان للبعض الآخر لا فائدة منه.

وقال إن تصبغ وجهه وذراعيه ويديه كان أكثر شيء يحبطه خلال الفترة التي قضاها في عمله، حيث كان يعمل في بيئة شديدة الضغط كمراقب جوي، وقال إنه بعد انتشار البهاق بسرعة أكبر في جسمه قرر عدم تجديد عقده في العمل.

وأضاف أنه بحلول عام 2020، تخلى عن البحث عن علاج للبهاق، حتى علم بتجربة شركة إنسيتي السريرية من صديقه، وبدأ في استخدام كريم Opzelura، الذي قال إن الجلد يمتصه في غضون دقائق.

وأكد أنه بعد الدراسة السريرية، واستخدام كريم Opzelura وجد تحسنًا كبيرًا في حالته، وأصبح لديه أقل من 5% من التصبغ الذي كان موجودًا على وجهه، وحوالي 20% على باقي جسده.

انضباط ومواظبة

ويقول الأطباء إن بعض مرضى البهاق يحتاجون إلى مزيد من الوقت لمعرفة فوائد كريم Opzelura، موضحين أنه بعد 6 أشهر أو عام من الاستخدام  زادت نسبة المرضى الذين عانوا من إعادة صبغ الوجه بنسبة 75% على الأقل من 30% إلى ما يقرب من 50%.

وينصح الأطباء المرضى بعدم التوقف عن استخدام الكريم أو استخدامه بشكل أقل تكرارًا من الاستخدام الموصوف مرتين يوميًا خلال فترة العلاج، مؤكدين أن الأمر يتطلب الانضباط والمواظبة عليه، وقد يكون من الممكن دمج الكريم مع علاجات أخرى، مثل العلاج بالضوء، لتسريع إعادة تصبغ الجلد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين