أخبار أميركامنوعات

طفل عمره 4 سنوات يطلق النار على الشرطة في ولاية يوتا

عندما تلقى رجال الشرطة في مدينة ميدفال بولاية يوتا بلاغًا يستدعيهم للسيطرة على رجل مسلح قام بتهديد موظفي مطعم ماكدونالدز، لم يكن أحد منهم يتخيل أنه سيتعرض لإطلاق نار من طفل عمره 4 سنوات.

وكانت الشرطة قد تلقت بلاغًا من العاملين في مطعم ماكدونالدز، قالوا فيه إنه يتعرضون لتهديد من رجل مسلح يزعم أنهم أفسدوا وجبة البرجر الخاصة به.

وبالفعل توجه رجال الشرطة للمكان وتمكنوا من السيطرة على الرجل الذي كان يحمل مسدس ويهدد به موظفي المطعم.

ولكن المفاجأة التي لم تكن في حسبانهم أن طفلاً يبلغ من العمر 4 أعوام قام بإطلاق النار على الشرطة من مسدس داخل سيارة والده، محاولًا إصابتهم وتحرير والده من قبضتهم، بحسب شبكة CNN.

تفاصيل الحادث

الحادثة التي وثقتها كاميرات الشرطة وقعت في فبراير الماضي، بعدما تشاجر والد الطفل المدعو سادت جونسون، والبالغ من العمر 27 عامًا، مع موظفة في مطعم مكدونالدز بسبب تأخرها في تلبية طلبه.

وعقب المشاجرة بدأ جونسون في سب الموظفة، وسحب الإيصال من يدها، ثم تناول مسدساً كان بحوزته، وأشهره في وجهها.

وعلى الفور قامت إدارة المطعم بإبلاغ الشرطة التي تحركت فورًا إلى المكان وقاموا بمحاصرة الرجل الذي كان يتواجد في سيارة أمام المطعم، وطلبوا منه الخروج من السيارة، لكنه لم يمتثل، ففتح رجال الشرطة باب السيارة، وقاموا بسحبه للخارج وتقييده.

ولم ينتبه رجال الشرطة خلال تنفيذهم الاعتقال لوجود طفلين في المقعد الخلفي للسيارة، حيث قام أحدهم بتناول مسدس والده، وسارع بإطلاق النار على أفراد الأمن من أجل تحريره من قبضتهم.

ووفقًا لما نقلته الشرطة عن الطفل الصغير فإنه لم يتمالك نفسه وهو يرى رجال الشرطة يقومون بتكبيل والده، والقبض عليه، فأمسك بالمسدس الذي كان موجودًا داخل السيارة، وأشهره ناحيتهم وبدأ في إطلاق النار عليهم.

وتسبب الأمر في حدوث صدمة لرجال الشرطة، الذين أخذوا يتلفتون حولهم بحذر للبحث عن مصدر إطلاق النار، وفوجئوا بأنه يأتي من داخل سيارة المشتبه به، فتوجهوا إليها ليكتشفوا وجود الطفلين، وأن أحدهما هو من أطلق النار عليهم.

وأوضحت الشرطة أن الطفل أطلق رصاصة واحدة تجاه عناصر الشرطة، لكنها لم تصب أحداً بأذى. وتمت إدانة الأب بإساءة معاملة الأطفال بعد أن اعترف في التحقيقات بأن هذه لم تكن المرة الأولى التي يمسك فيها الطفل بسلاحه.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين