أخبارمنوعات

السماح للأمير هاري بمقاضاة حكومة بريطانيا لهذا السبب!

حكم قاض في العاصمة لندن، اليوم الجمعة، بأن الأمير هاري يمكنه أن يحاكم حكومة المملكة المتحدة بشأن ترتيباته الأمنية في المملكة المتحدة، حيث فقد هاري وزوجته ميغان ماركل حماية الشرطة البريطانية الممولة تمويلًا عامًا، بعدما تخليا عن دوريهما ضمن أفراد العائلة المالكة وانتقلا إلى أمريكا في عام 2020.

يريد الأمير هاري أن يدفع المال بشكل شخصي مقابل الحصول على تأمين من الشرطة عندما يأتي إلى بريطانيا، لكن الحكومة رفضت السماح بذلك في وقت سابق، وفقًا لما نشرته شبكة “CBS News“.

وحكم القاضي جوناثان سويفت بإمكانية إحالة القضية إلى جلسة استماع كاملة في المحكمة العليا في لندن، ورفض بعض جوانب الطعن الذي قدمته الحكومة، لكنه قال إن “بعض الأسباب تثير قضية قابلة للنقاش تستحق الاستماع”.

وأضاف القاضي: “الاستنتاج في المرحلة الحالية، هو أن القضية قابلة للنقاش”، بناءً على ذلك من حق الأمير هاري مقاضاة الحكومة البريطانية في جلسة استماع نهائية، لكن لم يتم تحديد موعد لسماع القضية أمام المحكمة العليا بعد.

تزوج هاري والممثلة السابقة ميغان ماركل في قلعة وندسور في عام 2019، لكنهما استقالا من واجباتهما الملكية في العام التالي، مشيرين إلى ما وصفوه بتدخلات لا تطاق ومواقف عنصرية لوسائل الإعلام البريطانية.

قال محامو هاري إن الأمير متردد في إحضار طفليه؛ أرشي، البالغ من العمر 3 أعوام، وليليبت البالغة من العمر عامًا واحدًا، إلى وطنه لأنه ليس آمنًا بما يكفي.

يريد هاري، المعروف أيضًا باسم دوق ساسكس، أن يكون قادرًا على دفع تكاليف الحماية الشخصية له، قائلًا إن فريقه الأمني الخاص في الولايات المتحدة ليس لديه سلطة قضائية كافية في الخارج أو الوصول إلى معلومات استخباراتية في المملكة المتحدة.

يقول محاموه أيضًا إن قرار اللجنة التنفيذية لحماية الملوك والشخصيات العامة في فبراير 2020، بإزالة الأمن الملكي الكامل له، كان غير معقول، لأنه لم يسمح لهاري باتخاذ ما يلزمه من إجراءات تأمين تخصه.

من جهتها، تقول الحكومة البريطانية إن قرار اللجنة كان معقولًا جدا، وأنه ليس من الممكن الدفع بشكل خاص مقابل قيام الشرطة بعمليات الحماية والتأمين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين