أخبار أميركااقتصاد

استطلاع: انخفاض نسبة التأييد لأداء بايدن الاقتصادي

اقرأ في هذا المقال
  • قال أكثر من 60٪ من المشاركين في الاستطلاع إنهم يتوقعون دخول البلاد في ركود اقتصادي خلال العام المقبل.

أظهر استطلاع جديد للرأي الجديدة انخفاض معدلات الموافقة على الأداء الاقتصادي للرئيس جو بايدن، حيث وصلت نسبة التأييد إلى مستوى قياسي منخفض منذ بداية فترة رئاسته، وتجاوزت أدنى معدلات تأييد الرئيسين السابقين.

أظهر استطلاع رأي اقتصادي، أجرته شبكة “CNBC“، نسبة الموافقة على الأداء الاقتصادي لبايدن عند 3.٪، أي أقل بخمس نقاط من استطلاع سابق تم إجرائه في أبريل.

هذا الرقم هو أيضًا أقل بـ 11 نقطة من أدنى مستوى للرئيس السابق دونالد ترامب و7 نقاط أقل من أدنى مستوى للرئيس السابق باراك أوباما.

تم إجراء الاستطلاع في الفترة من 7 إلى 10 يوليو، وشمل 800 أمريكي بهامش خطأ يزيد أو ينقص 3.5 نقطة مئوية.

كان التضخم هو الشاغل الأكبر لمعظم الأمريكيين، يليه الإجهاض، وكان أدنى مصدر للقلق هو فيروس كورونا

يتم إجراء الاستطلاع منذ 15 عامًا، ولكن النتائج الأخيرة تشمل أسوأ مقاييس التوقعات الاقتصادية التي سجلتها الشبكة منذ أن بدأت إجراء هذا الاستطلاع للمرة الأولى.

قال أكثر من 60٪ من المشاركين في الاستطلاع إنهم يتوقعون دخول البلاد في ركود اقتصادي خلال العام المقبل، ويعتقد 6٪ أن البلاد تراجعت اقتصاديًا بالفعل، فيما أفاد 22٪ فقط ممن شملهم الاستطلاع أنهم يعتقدون أن الاقتصاد سيتحسن في الأشهر الـ 12 المقبلة.

قال 6٪ من الجمهوريين إنهم يوافقون على الأداء الاقتصادي لبايدن، وما يزيد قليلًا عن نصف الديمقراطيين – أي حوالي 58٪ – يدعمون ما يقوم به بايدن من أجل الاقتصاد الأمريكي.

كانت الموافقة الرئاسية الإجمالية لبايدن في الاستطلاع أقل بنقطة واحدة من أدنى تصنيف لترامب، عند 36٪.

كان التضخم هو الشاغل الأكبر لمعظم الأمريكيين، يليه الإجهاض، وكان أدنى مصدر للقلق هو فيروس كورونا، وهو تغيير كبير عن السنوات الأخيرة، وكالمعتاد كانت الجريمة والهجرة والوظائف وتغير المناخ من بين أبرز ما يشغل بال الأمريكيين ويقلقهم، وفقًا لما ذكرته صحيفة “The Hill“.

قال حوالي نصف المستجيبين للاستطلاع إن تحركات بايدن ضد التضخم ليس لها أي تأثير، وفقط ثلثهم يعتقدون أن جهوده لها تأثير معاكس، فيما أفاد أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع بأنهم تأثروا بتقليص وسائل الترفيه، وأنهم اضطروا لتقليل السفر لمواجهة ارتفاع التكاليف.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين