أخبار

الأسوأ منذ 70 عامًا.. موجة حَرّ تجتاح أوروبا وتقتل المئات وتشعل الحرائق

شهدت عدة دول أوروبية موجة حر شديدة وصفت بأنها الأسوأ منذ 70 عامًا، حيث تسبب الارتفاع الكبير في درجات الحرارة في حدوث حرائق كبيرة في دول مثل فرنسا وألمانيا، فيما تسبب في وفاة المئات في إسبانيا والبرتغال.

ووفقًا لموقع “دويتشه فيله” فقد واصلت العديد من دول أوروبا الغربية مكافحة حرائق الغابات المدمِّرة اليوم الأحد نتيجة موجة حرّ من المتوقع أن تستمر إلى ما بعد عطلة نهاية الأسبوع، وقد تُحطّم العديد من الأرقام القياسية لدرجات الحرارة في وقت مبكر من الأسبوع المقبل، وفق التوقّعات.

حرائق واسعة

ففي جنوب غرب فرنسا، تواصل فرق الإطفاء جهودها للسيطرة على حريقين كبيرين اندلعا في إقليم جيروند تسببا حتى الآن في تدمير نحو 11 ألف هكتار من الغابات وإجلاء 12 ألف شخص، وذلك في سياق موجة حر بلغت مستوى 40 درجة مئوية اليوم الأحد، فيما حذرت الأرصاد الجوية الفرنسية من أن يوم غد الاثنين سيكون الأكثر حرّاً في غرب البلاد.

كما شهدت البرتغال حرائق في مناطق عدة على مدى الأسبوع الماضي بعد وصول درجة الحرارة إلى 47 درجة مئوية، وهو مستوى قياسي كبير.

فيما تكافح ألمانيا طقسًا شديد الجفاف، أدى إلى حرائق غابات في الأيام الماضية، وحذر خبراء الأرصاد من أن درجات الحرارة في ارتفاع، وقد تقترب من الأربعين يوم الثلاثاء، كما صدر تحذير من نقص المياه في بعض المناطق بالبلاد بسبب الجفاف.

وفي بريطانيا أصدرت السلطات أول تنبيه “أحمر” من الحرارة الشديدة، مُحذرة من وجود “خطر على الحياة”. وقال مكتب الأرصاد البريطانية إنه تم إعلان فرض حالة الطوارئ في عموم البلاد، بعد أن وصلت درجات الحرارة إلى مستويات غير مسبوقة، ويتوقع أن تصل درجات الحرارة جنوبي إنجلترا إلى 40 درجة للمرة الأولى يوم الاثنين أو الثلاثاء المقبلين.

قتلى بالمئات في أسبانيا

وفي إسبانيا، تسببت موجة الحر في وضع البلاد تحت حالة التأهب القصوى بعد أن أدت إلى اندلاع حرائق غابات، وتسببت في وفاة 84 شخصًا على الأقل في أسبوعها الأول، وفقًا لشبكة CNN.

فيما أشار معهد كارلوس الصحى الثالث التابع لوزارة الصحة الإسبانية إلى وفاة أكثر من 360 شخصا بسبب موجة الحر الثانية لهذا العام، خلال 5 أيام من 10 إلى 15 يوليو الجاري. وقالت وزارة الصحة إن أكثر من 18 مليون شخص في إسبانيا يتعرضون للخطر الناجم عن ارتفاع الحرارة. وفقًا لموقع euronews

ولا يزال هناك 20 حريقاً مستعراً في الغابات، وخارج نطاق السيطرة في أجزاء مختلفة من إسبانيا، حيث دمّرت الحرائق حوالي 4400 هكتار من الأراضي هذا الأسبوع.

وتوقّعت الأرصاد الجوية الإسبانية درجات حرارة “مرتفعة بشكل ملحوظ” في معظم أنحاء البلاد، على أن تصل درجة الحرارة إلى 42 درجة في مدينة لوغرونو الشمالية، و40 درجة في مدريد وإشبيلية، في الجنوب.

حر غير مسبوق

ووفقًا لموقع “الجزيرة نت” فإن موجة الحر هذه قد تكون هي الأعلى في أوروبا منذ نحو 70 عامًا؛ حيث قال معهد “بوتسدام” المختص في المناخ، إن فصول الصيف الأشد حرًا في أوروبا تم تسجيلها جميعا في القرن 21.

ففي ألمانيا، ستتجاوز الحرارة رقمها القياسي المسجل منتصف القرن الماضي، لتصل إلى نحو 40 درجة مئوية، وهي درجة الحرارة المتوقعة جنوبي فرنسا أيضًا.

أما في إسبانيا فوصلت الحرارة إلى 45 درجة ونصف الدرجة، وستزيد درجة الحرارة على 40 درجة في هولندا خلال الأسبوع الجاري.

وكانت أوروبا قد تعرضت لموجة حر شديدة عام 2003، وقال العلماء إن حوالي 70 ألف شخص، معظمهم من المرضى وكبار السن، ماتوا بسبب ارتفاع الحرارة.

الحرائق تمتد للمغرب

موجة الحر والحرائق لم تتوقف عند حدود أوروبا، بل امتدت إلى الشاطئ الآخر في شمال أفريقيا، حيث تشهد العديد من المدن والمناطق في دولة المغرب ارتفاعًا ملحوظًا في درجات الحرارة.

وتعد هذه الأيام الأكثر سخونة على الإطلاق في تاريخ المغرب، بعد أن تجاوز متوسط درجة الحرارة حاجز 45 درجة مئوية، ليتراوح بين 49 و50 درجة، وفقًا لموقع “سكاي نيوز عربية“.

وأفادت شبكة (CNN) بأن أكثر من 1000 شخص من مختلف الإدارات الحكومية في المغرب يتسابقون لتهدئة الحرائق المشتعلة في أقاليم متعددة في شمال البلاد، والمستمرة لليوم الخامس على التوالي.

وأصيب المواطنون المغاربة بحالة من القلق والرعب بسبب ارتفاع درجة الحرارة المفرطة، خوفا من تسجيل إصابات ووفيات في صفوف الأطفال والمسنين. وبحسب التوقعات فإن هذه الموجة الحرارية في المغرب ستستمر حتى الخميس المقبل، وستشمل معظم مناطق البلاد.

ووفقًا لموقع “بي بي سي” فقد أصبحت موجات الحر أكثر تكرارًا وأكثر كثافة، وتستمر لفترة أطول بسبب تغير المناخ الناجم عن الإنسان.

وارتفعت درجة حرارة العالم بالفعل بنحو 1.1 درجة مئوية منذ بدء العصر الصناعي، وستستمر درجات الحرارة في الارتفاع ما لم تقم الحكومات في جميع أنحاء العالم بتخفيض حاد لانبعاثات الكربون.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين