أخبار أميركافن وثقافة

رفض طعن آمبر هيرد على الحكم الصادر ضدها في قضيتها مع جوني ديب

اقرأ في هذا المقال
  • رفض محامو الممثل جوني ديب، جهود فريق هيرد القانوني ووصفوا الطعن بأنه "تافه".

رفضت المحكمة طلب الفنانة آمبر هيرد إجراء محاكمة جديدة في قضيتها ضد زوجها السابق، النجم الشهير جوني ديب، وذلك بعدما قدم محامو هيرد في الأسبوع الماضي، اقتراحًا قالوا فيه إن أحد المحلفين المختارين للمحاكمة لم يكن نفس الشخص الذي تلقى استدعاء هيئة المحلفين.

أصدرت القاضية بيني أزكاريت، قاضية مقاطعة فيرفاكس بولاية فيرجينيا، التي ترأست المحاكمة التي استمرت 6 أسابيع في يونيو، أمرًا مكتوبًا برفض طلب هيرد، وفقًا لما نشرته شبكة “CBS News“.

وكتبت أزكاريت في قرارها: “ما تقوله المدعى عليها من إدراج أحد الأشخاص في هيئة المحلفين قد أضر بها، غير صحيح، فالامر لم يضر بها بأي شكل من الأشكال، لقد تم فحص ملف هذا الشخص، وجلس أمام هيئة المحلفين بأكملها، وحضر التداول، وتوصل إلى حكم، والدليل الوحيد أمام المحكمة هو أن هذا الشخص وجميع المحلفين اتبعوا يمينهم وتعليمات المحكمة وأوامرها”.

وجدت هيئة المحلفين أن هيرد مذنبة في 3 دعاوى تشهير، وأمرتها المحكمة بدفع 10.35 مليون دولار كتعويضات لديب.

رفض محامو جوني ديب، جهود فريق هيرد القانوني ووصفوا الطعن بأنه “تافه”، وكتب محامو ديب: “في حين أن السيدة هيرد تحاول المراوغة، كان حكم هيئة المحلفين بشأن الأضرار معقولًا تمامًا ومدعومًا بالأدلة والشهادات التي تم الاستماع إليها خلال المحاكمة”.

رفع ديب دعوى قضائية ضد هيرد بتهمة التشهير في مارس 2019 بعد أن كتبت هيرد مقالًا في الرأي عام 2018 في صحيفة “واشنطن بوست” حول العنف المنزلي، لم يذكر المقال ديب بالاسم، لكن محاميه قالوا إن المقال شوه سمعته بالإشارة إلى مزاعم سوء المعاملة عندما تقدمت بطلب الطلاق في عام 2016.

في أوائل يونيو، وجدت هيئة المحلفين أن هيرد مذنبة في 3 دعاوى تشهير وأمرتها المحكمة بدفع 10.35 مليون دولار كتعويضات لديب، وتم العثور على ديب مذنبا في دعوى تشهير واحدة وحصلت هيرد على 2 مليون دولار كتعويض عن الأضرار، وفقًا لما نشرته شبكة “ABC News“.

خلصت هيئة المحلفين إلى “أنهما كانا مسيئين لبعضهما البعض”، لكن فريق هيرد فشل في إثبات أن إساءة ديب كانت جسدية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين