أخبارمنوعات

رواج كبير لأول سجادة صلاة تفاعلية للأطفال

حققت سجادة إلكترونية لتعليم الأطفال الصلاة رواجًا كبيرًا في دول الشرق الأوسط، بوصفها أول سجادة تفاعلية يمكن للأطفال التعامل معها، وتعلم الصلاة من خلالها بكل يسر وسهولة.

السجادة اخترعها رجل أعمال من مقاطعة ويلز في بريطانيا يدعى كمال علي، وذلك بعد أن لاحظ أن ابنه يجد صعوبة في أداء الصلاة بطريقة صحيحة.

وبحسب موقع “بي بي سي” فقد قال مخترع السجادة، وهو معلم سابق، إن منتجه لقي رواجاً هائلاً في دول مثل الإمارات والسعودية والكويت.

وأضاف أنه قام بتصميم السجادة في نيوبورت، وتزايد الطلب عالمياً عليها منذ أن تم طرحها في الأسواق، مشيرًا إلى أنه لا أحد يصدق أن أول سجادة صلاة تفاعلية لم يخترعها شخص في السعودية أو دولة إسلامية.

وقال إنه قام بتصدير سجادته التفاعلية إلى العديد من الدول ذات الأغلبية المسلمة، مؤكدًا أن من حسن حظه أن المنتج لقي رواجاً كبيرًا في منطقة الشرق الأوسط، حيث تلقى طلبيات كثيرة، وقام بتصدير الآلاف منها إلى الإمارات والسعودية والكويت.

لكنه أكد في المقابل أنه يواجه صعوبات في التصدير إلى دول الاتحاد الأوروبي منذ خروج بريطانيا من الاتحاد، وهو ما يتسبب في بطء الإجراءات الإدارية.

فوائد ومميزات كثيرة

ووفقًا لموقع My Salah Mat فإن السجادة بدأت في حل مشكلة يواجهها الآباء مع أطفالهم، خاصة وأن تعلم الصلاة بصورة صحيحة يكون صعبًا في البداية على الأطفال، مشيرًا إلى أنها عبارة عن أداة تعليمية تفاعلية لتقديم الصلاة للأطفال بطريقة ممتعة وسهلة، بالإضافة إلى تزويدهم بتعليمات حول كيفية الوضوء وقراءة القرآن وقول الأدعية.

ويتعلم الأطفال من خلال السجادة أوقات الصلوات الخمس، والحركات المختلفة الخاصة بالصلاة، وما يجب قوله خلالها، وذلك من خلال تطبيق سهل الفهم والاستخدام، وبـ15 لغة مختلفة، و36 من المفاتيح الحساسة للمس، كما أنها مصنوعة من مادة مقاومة للماء وللحريق، ومرفق بها كتيب أنشطة مناسب للأطفال، وكتيبًا آخر للآباء ودليل مصور حول كيفية التعليم.

أما عن فوائد استخدام سجادة الصلاة التفاعلية فأفاد الموقع بأن لها فوائد كثيرة، حيث تم تصميمها لمساعدة الأطفال من جميع القدرات على التعلم، سواء كانوا متعلمين صوتيين أو بصريين أو حركيين.

كما يمكن للأطفال التدرب على تلاوة القرآن مع التجويد، حيث درس القارئ على سجادة الصلاة القرآن لمدة 10 سنوات، في كل من مصر والسعودية، وحصل على الإجازة.

كما أنها تتمتع بتصميم ممتع وسهل يحبه الأطفال، سواءً فيما يتعلق بالشكل أو الألوان أو أزرار الضغط، والأصوات الصادرة عنها. كما أنها مفيدة لتهدئة الأطفال وتجعلهم في تواصل مع الله وتشجعهم على قراءة الأدعية قبل النوم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين