أخبار أميركااقتصاد

هذه المقاطعة ستمنح كبار السن دفعات نقدية لمواجهة غلاء الأسعار

ترجمة: فرح صفي الدين – كان لتداعيات جائحة كورونا والتضخم تداعيات على جميع قطاعات المجتمع تقريبًا. ومع ذلك، فقد شعر أحد القطاعات بالتأثير أكثر بكثير من القطاعات الأخرى، وهو كبار السن. يدرك بعض المشرعين في نيويورك هذا الأمر، ولذلك وافقوا على منح شيكات تحفيزية مخصصة للمسنين.

أقر المشرعون في مقاطعة أونونداغا بولاية نيويورك قرارًا من شأنه أن يمنح إعانات نقدية، يتم دفعها لمرة واحدة، لمساعدة بعض كبار السن على مواجهة ارتفاع الأسعار خلال فترة التضخم غير المسبوق.

وبناءً على ذلك، أقر التشريع منح مبلغ قدره 200 دولار للأسر المؤهلة في مقاطعة نيويورك الشمالية للمواطنين المسنين بشرط استيفائهم شروط أهلية معينة. وتبلغ قيمة البرنامج 5.5 مليون دولار، سيتم تخصيصها من فائض ميزانية المقاطعة. ومن المتوقع أن تسجل المقاطعة فائضًا آخر في الميزانية هذا العام.

وقالت المشرعة الديمقراطية بيغي تشيس إن هذا القرار جاء بعد أن توصل المشرعون إلى أن رفع مستحقات الضمان الاجتماعي لن تكون كافية لمساعدة هذه الفئة من السكان على مواجهة ارتفاع الأرسعار.

وأشارت تشيس في قرارها، الذي طرح أمام المجلس التشريعي للمقاطعة يوم الثلاثاء، إلى أن الدخل الثابت لكبار السن “وسط تنامي معدلات التضخم منذ الثمانينيات” يجعل من الصعب عليهم دفع الفواتير ووضع الطعام على الطاولة.

وبحسب شبكة Fox News، يشترط للحصول على دفعة المساعدات، أن يبلغ عمر صاحب المنزل 65 عامًا على الأقل وأن لا يزيد دخل الأسرة السنوي عن 60 ألف دولار.

وبحسب ما ورد، من المتوقع أن يستفيد من هذا البرنامج أكثر من 27 ألف أسرة. وعلى هذا، يسعى المشرع الديمقراطي بيل كين تعميم تلك المساعدات النقدية لتغطية الأسر ذات الدخل المنخفض أيضًا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين