أخبارأخبار أميركا

بايدن وترودو يهنئان المسلمين بالعيد.. وبوتين: هذا اليوم له معنى عميق

اقرأ في هذا المقال
  • قال ترودو: علينا أن نأخذ الوقت الكافي للتعرف على المساهمات القيمة التي قدمها مسلمو كندا.

هنأ الرئيس جو بايدن والسيدة الأولى، الدكتورة جيل، المسلمين في أمريكا وحول العالم بمتاسبة عيد الأضحى المبارك، حيث قال الرئيس في بيان: “نرسل أنا وجيل تحياتنا إلى المسلمين في جميع أنحاء الولايات المتحدة وحول العالم بمناسبة الاحتفال بعيد الأضحى”.

وأضاف البيان: “بينما لا تزال قيود وباء كورونا قائمة، سيتمكن المسلمون من التجمع من كافة أنحاء العالم لأول مرة منذ عامين لأداء فريضة الحج”، لافتًا إلى أن الاحتفال بهذا العيد يعدّ “رمزًا للتقدم الذي أحرزناه في مكافحة الفيروس المستجد، وجميع الأعمال التي لا يزال يتعين علينا القيام بها من أجل تعزيز تعافينا من الجائحة”.

وتابع بايدن في بيانه: “دعونا ننتهز هذه الفرصة لتجديد التزامنا بالعمل المشترك من أجل السلام ورعاية الضعفاء والسعي إلى تحقيق المزيد من المساواة”، واختتم بيانه بالقول “إلى جميع المحتفلين أتمنى لكم ولأحبائكم عطلة سعيدة مليئة بالتضامن والاحتفال والتعاطف”، بحسب ما نشرته صحيفة “The Hill“.

من جهته؛ هنأ رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، المسلمين في كندا وحول العالم بحلول العيد، وقال إن “العيد يمثل وقتًا مهمًا للتفكير في قيم التعاطف والإحسان وخدمة المجتمع، وهي قيم نعتز بها ككنديين”.

وأضاف ترودو: “لطالما جسّد المسلمون في كندا هذه القيم، هم يساعدون الفئات الأكثر ضعفًا، ويتطوعون مع المنظمات الخيرية والإغاثية في مجتمعنا، ويهتمون بالجيران والوافدين الجدد”، وأضاف: “الآن.. علينا أن نأخذ الوقت الكافي للتعرف على المساهمات القيمة التي قدمها مسلمو كندا، وما زالوا يقدمونها لهذا البلد”.

أما الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، فقد أشاد بالدور الذي يلعبه المسلمون في بلاده ومساهماتهم في تنفيذ المشروعات التنويرية والخيرية، وفقًا لما نشرته وكالة “تاس” الروسية.

بحسب برقية تم نشرها على موقع الكرملين على الإنترنت، قال بوتين: “إن هذا العيد الذي يعتبر من أهم الأعياد لدى المسلمين، له معنى أدبي وروحي عميق، فهو يمثل نهاية الحج إلى الأماكن المقدسة ويعمل على توحيد الناس وتقوية القيم الأبدية للحب والرحمة، إنه لمن دواعي سروري أن يعتز المسلمون الروس بالتراث الثقافي والروحي الغني لآبائهم وأجدادهم، ويثقفون جيل الشباب على احترام تاريخ وتقاليد وعادات أسلافهم”.

وبحسب بوتين، فإن حياة المجتمع المسلم مليئة بالأعمال الصالحة، فالمسلمون يولون اهتمامًا كبيرًا لإنجاز المبادرات الاجتماعية والتعليمية، وسلط الرئيس الروسي الضوء على الإسهام الكبير للمنظمات الإسلامية في تطوير التعاون المثمر مع الدولة والمؤسسات العامة والحفاظ على الحوار بين الجماعات العرقية والأديان.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين