أخبار العالم العربيمنوعات

شاب يمني يقتل والده ويمثّل بجثته وأردني يقتل طفلتيه ضربًا بالعصا

استمرارًا لمسلسل قتل الأقارب والآباء والأبناء شهدت كل من اليمن والأردن جريمتين بشعتين أثارتا الرأي العام في البلدين، بعد أن راح ضحيتهما أبّ على يد ابنه العاق الذي قتله ومثّل بجثته، وطفلتين قتلهما أبوهما ضربًا بالعصا ودفن جثتيهما في محيط منزله.

قتل الأب

وفي التفاصيل قام شاب يمني في العشرينات من عمره بقتل والده والتمثيل بجثته في محافظة حجة، شمالي غرب البلاد، وفقًا لموقع “العربية“.

وكان الشاب الذي يدعى أحمد محمد حسن أبو رأس، قد أطلق وابلًا من الرصاص نحو صدر أبيه حتى أرداه قتيلا بعد صلاة عشاء يوم الأحد الماضي، في منطقة بني هفج التابعة لمديرية بني قيس، الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي.

ووفقًا لتفاصيل الجريمة البشعة التي رواها الناشط الحقوقي هادي وردان، في منشور على صفحته بموقع فيسبوك، فإن الجاني لم يكتفِ بقتل أبيه، بل استمر في ركله وسحله والعبث بجثته.

وأشار إلى أن هذه الجريمة هزت كل ضمير حي، وحولت المنطقة إلى مأتم وحزن، وتأتي استمرارًا لمسلسل قتل الأقارب وانتشار ثقافة الكراهية.

قتل بشع للأطفال

من ناحية أخرى ارتكب رجل أردني جريمة قتل بشعة بعد أن أقدم على قتل طفلتيه ضرباً بعصا ودفنهمها بمحيط منزله في منطقة لواء الرمثا .

وقالت مديرية الأمن العام بالأردن إن معلومات وردت مساء أمس الاثنين لمديرية شرطة لواء الرمثا من إحدى السيدات من جنسية عربية بقيام طليقها الذي يعاني من مرض نفسي بتعنيف أبنائها الأربعة وضربهم بشكل مستمر، وقالت إنها تخشى على حياتهم.

وأضافت، في بيان لها على صفحتها بموقع فيسبوك، أنه فور تلقي تلك المعلومات تم التحرك للمكان وضبط ذلك الشخص وبالبحث عن أبنائه الأربعة تم العثور على اثنين منهم فقط داخل المنزل (صبي وفتاة)، وبالاستماع لأقوالهما أكدَّا قيام والدهما بضربهم باستمرار وأنه خلال الأيام السابقة تسبب في قتل شقيقتيهما البالغتين من العمر 9 و12 عامًا، بعد ضربهما بعنف بواسطة عصا ودفنهما بمحيط المنزل.

وأوضح البيان أنه بالتحقيق مع ذلك الشخص اعترف أنه وقبل 10 أيام قام بضرب إحدى بناته بواسطة عصا، مما أدى إلى وفاتها وقام بدفنها في محيط المنزل، فيما قام بعد ذلك بأيام بضرب الأخرى، والتي توفيت كذلك نتيجة الضرب، وقام بإلقائها داخل حفرة بجانب المنزل.

وأكدت مديرية الأمن أنه جرى على الفور إخطار النائب العام وإخراج جثتي الطفلتين وتحويلهما للطب الشرعي، فيما أُرسل الطفلان الآخران للمستشفى للكشف عليهما ومتابعة حالتهما الصحية والنفسية، وما زال التحقيق جارياً.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين