أخبارأخبار أميركا

علم الأنساب يحل لغز جريمة قتل وقعت قبل 32 عامًا في ولاية واشنطن

اقرأ في هذا المقال
  • أمضت أخصائية في علم الأنساب حوالي عام، في بناء شجرة عائلة للمشتبه به المجهول

أعلن مسؤولون في ولاية واشنطن أنه تم التعرف على مشتبه به في جريمة قتل وقعت في سياتل، في عام 1990، وذلك من خلال أدوات التحقيق القائمة على تقنية علم الأنساب الجيني.

قال مكتب شرطة مقاطعة سنوهوميش، إن المشتبه به، ويدعى روبرت بروكس، لن يحاكم لأنه توفي في عام 2016 لأسباب طبيعية، وفقًا لما نشرته شبكة “ABC News“.

أضافت الشرطة أن بروكس ارتبط بالاعتداء الجنسي على فتاة مراهقة، تدعى ميشيل كوسكي، كانت تبلغ من العمر 17 عامًا، ثم قام بقتلها، حيث عثرت السلطات على جثتها في 25 أغسطس 1990 في سنوهوميش.

وقالت الشرطة إن بروكس، الذي كان يبلغ من العمر آنذاك 22 عامًا، كان قد أطلق سراحه من السجن قبل 4 أشهر من ارتكابه لجريمة القتل، حيث كان يقيم مع عائلته على بعد بنايات قليلة من المكان الذي كانت تعيش فيه كوسكي.

قالت السلطات إن فريق القضايا الباردة تبنى هذه القضية في عام 2005، قال المسؤولون إنه لم يكن هناك تطابق للحمض النووي (DNA) من مسرح الجريمة مع أي شخص في قاعدة بيانات تطبيق القانون (CODIS).

على مدار السنوات العشر التالية، حُكِمَ على العديد من المشتبه بهم عن طريق اختبار الحمض النووي الخاص بهم.

حددت السلطات مؤخرًا بروكس كمشتبه به باستخدام علم الأنساب الجيني، والذي يأخذ الحمض النووي لمشتبه غير معروف تركه في مسرح الجريمة ويحدده باستخدام أفراد أسرته الذين يقدمون طواعية عينات الحمض النووي الخاصة بهم إلى قاعدة بيانات الحمض النووي، حيث يسمح هذا الأمر للشرطة بإنشاء شجرة عائلات كبرى باستخدام قواعد البيانات، مثل قاعدة (CODIS).

أمضت أخصائية في علم الأنساب بمكتب الطب الشرعي حوالي عام، في بناء شجرة عائلة باستخدام الحمض النووي للمشتبه به المجهول، والذي تم حصره في النهاية في شقيقين، حيث تطابق الحمض النووي لبروكس معهما، وفقًا لما ذكرته “فوكس نيوز“.

وقال آدم فورتني، مأمور مقاطعة سنوهوميش، في بيان: “بعد أكثر من 30 عامًا من البحث عن إجابات في أعقاب جريمة القتل المروعة هذه، يمكننا أخيرًا تزويد عائلة ميشيل كوسكي ببعض الإجابات”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين