أخبار أميركامنوعات

تؤدي إلى الوفاة.. (FDA) تحذر من خطورة استخدام عوامات الرقبة للأطفال

اقرأ في هذا المقال
  • يمكن أن يؤدي استخدام عوامات الرقبة عند الأطفال إلى زيادة مخاطر إجهاد الرقبة
  • عوامات الرقبة كتدخل علاجي تشكل خطورة على الأطفال الذين يعانون من تأخر في النمو أو عيوب خلقية

أصدرت إدارة الغذاء والدواء (FDA) تنبيهًا جديدًا هذا الأسبوع، تحذر فيه الآباء من استخدام عوامات الرقبة للأطفال، خاصة ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يستخدمونها كجزء من برنامج العلاج المائي، لأن القيام بذلك قد يكون مميتًا أو يؤدي إلى إصابات خطيرة، وفقًا لموقع برنامج “Good Morning America“.

أوضحت إدارة الغذاء والدواء في بيان أن “عوامات الرقبة عبارة عن حلقات بلاستيكية قابلة للنفخ يمكن ارتداؤها حول رقبة الطفل، حيث تسمح للأطفال بالطفو بحرية في الماء”، مضيفة أنه يتم تسويقها أحيانًا للأطفال الرضع والأطفال الصغار حتى سن عامين.

طبقًا لـ (FDA)، فإن عوامات الرقبة كتدخل علاجي تشكل خطورة على الأطفال الذين يعانون من تأخر في النمو أو عيوب خلقية أو اضطرابات وراثية، مثل الشلل الدماغي ومتلازمة داون أو الضمور العضلي النخاعي (SMA) من النوع الأول.

وقالت إدارة الغذاء والدواء في توصية للآباء ومقدمي الرعاية: “يمكن أن يؤدي استخدام عوامات الرقبة عند الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة إلى زيادة مخاطر إجهاد الرقبة أو إصابتها”.

تعتقد (FDA) أن الإصابة أو الوفاة بسبب عوامات الرقبة أمر نادر الحدوث، لكنها أشارت إلى أن طفلًا رضيعًا وُضِع في عوامة رقبة، تم نقله إلى المستشفى وتوفي في وقت آخر، مشيرةً إلى أن هناك احتمال بوجود حالات أخرى لم يتم الإبلاغ عنها، وفقًا لما ذكرته شبكة “ABC News“.

توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، الآباء بتجنب استخدام العوامات أو مساعدات السباحة القابلة للنفخ للأطفال، لأنها توفر إحساسًا زائفًا بالأمان للأطفال، لكنها يمكن أن تسبب لهم مشكلات أخرى كبيرة، وأشارت الأكاديمية إلى أن العوامات وأدوات السباحة ليست بدائل مناسبة لسترات النجاة.

تطلب إدارة الغذاء والدواء من الأفراد تقديم تقرير إذا كانوا يعرفون أي طفل أو فرد أصيب بسبب عوامات الرقبة من خلال نموذج الإبلاغ الطوعي عبر موقعها على الإنترنت.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين