أخبارأخبار أميركا

سخرية واسعة من محامي ترامب السابق بسبب لمسة زعم أنها كادت تؤدي لوفاته

اقرأ في هذا المقال
  • تم الإفراج عن الموظف وتم تحديد جلسة استماع له في 17 أغسطس المقبل

أثار نشر مقطع فيديو من كاميرا مراقبة، سخرية واسعة حول ادعاء عمدة مدينة نيويورك السابق، رودي جولياني، بأنه تعرض لضربة شديدة، من قبل موظف في سوبر ماركت في ستاتن آيلاند بنيويورك، كادت أن تؤدي إلى وفاته.

قال عمدة مدينة نيويورك، إريك آدامز، خلال مؤتمر صحفي، إنه يجب تذكير العمدة السابق، بأن “الإبلاغ الكاذب عن جريمة يعد جريمة في حد ذاته”، وفقًا لما نشرته صحيفة “The Hill“.

وتابع آدامز: “أعتقد أن المدعي العام لديه الشخص الخطأ الذي يحقق فيه، فالإبلاغ عن جريمة كاذبة هي جريمة”، مشيرًا إلى المقطع الفيديو من New York ShopRite حيث قال جولياني إنه شعر وكأن “صخرة أصابته”.

وأضاف آدامز: “حسنًا، عندما تنظر إلى الفيديو، كان الرجل يسير بجواره وربت على ظهره، لا أعرف ماذا قال له العامل، لكن كان واضحًا أن العامل لم يقم بلكمه أو تعريضه للأذى”.

وتابع آدامز: “لم يكن جولياني على وشك السقوط على الأرض كما زعم، لذلك كان من الواضح أن لديه الكثير من الإبداع والإثارة في روايته المزعومة والتي تسببت في اعتقال هذا العامل البسيط”. وقام آدامز بوصف جولياني بأنه ” شخص غير مسؤول باعتباره رئيس بلدية سابق”.

يُظهر الفيديو جولياني، المحامي الشخصي السابق لترامب، وهو يهتز بالكاد بعد أن لامست يد أحد موظفي متجر ShopRite ظهره، ثم شوهد الموظف يقول شيئًا للعمدة السابق.

وعلق جولياني بأن مقطع فيديو للحادث “ربما يكون مخادعًا بعض الشيء”، بعد أن تحدث الهجوم المزعوم في اليوم السابق، حيث قال: “فجأة، شعرت بلكمة قوية على ظهري، كدت أسقط من ثقل هذه الضربة”.

وأضاف جولياني: “فجأة، سمعت هذا الرجل يقول: أنت غبي، ثم يبتعد حتى لا يتمكن أحد من الإمساك به”.

تم اعتقال الموظف، الذي تم تحديده على أنه دانييل جيل، البالغ من العمر 39 عامًا، وفقًا لإدارة شرطة نيويورك، وتم الإفراج عنه انتظارًا لجلسة الاستماع المقررة في 17 أغسطس.

قال جولياني إنه يعتقد أن جيل ضربه بسبب موقفه المناهض للإجهاض، حيث جاء الحادث بعد يومين فقط من إلغاء المحكمة العليا قضية رو ضد ويد، التي أقرت الحق الدستوري في الإجهاض.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين