أخبار أميركاهجرة

ارتفاع عدد ضحايا شاحنة المهاجرين في تكساس إلى 51 قتيلًا و13 مصابًا

اقرأ في هذا المقال
  • حمل حاكم تكساس، الرئيس بايدن المسؤولية الكاملة عن مصرع هؤلاء المهاجرين
  • هذه الأحداث المؤسفة هي نتيجة للفقر واليأس في أمريكا الوسطى والمكسيك

أعلن القنصل المكسيكي في تكساس أن عدد المهاجرين الذين لقوا حتفهم اختناقا في مقطورة شاحنة في الولاية الحدودية، قد ارتفع إلى 51، فيما لا يزال 13 شخصًا يرقدون في حالة خطيرة في المستشفى، وفقًا لما نشرته صحيفة “USA Today“.

وأضاف القنصل روبين مينوتي أن المهاجرين المتواجدين في المستشفيات الآن يعانون من فشل في الجهاز العصبي والكلى والكبد، وبعضهم يعاني من النزيف الداخلي.

تم العثور على المقطورة على طريق صغير يؤدي إلى الطريق السريع في تكساس، حيث بقى المهاجرون في الداخل دون ماء أو تكييف.

من بين الضحايا هناك 27 شخصًا على الأقل من المكسيكيين، وسبق وأن صرّح الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، في وقت سابق، أن هذه الأحداث المؤسفة هي نتيجة للفقر واليأس في أمريكا الوسطى والمكسيك، وجراء تفشي الاتجار بالبشر وانعدام السيطرة على حدود البلاد مع الولايات المتحدة.

من جانبه حمل حاكم تكساس، غريغ أبوت، الرئيس جو بايدن وسياسة الهجرة التي تنتهجها إدارته، المسؤولية الكاملة عن مصرع هؤلاء المهاجرين الذين تم العثور على جثثهم في مؤخرًا.

*تحديث:

بعض وسائل الإعلام تشير إلى ارتفاع عدد الوفيات إلى 53، لكن المصادر الرسمية لم تؤكد ذلك.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين