أخبارفن وثقافة

بسبب شاكوش وأرتيست.. هاني شاكر يستقيل من منصبه كنقيب للموسيقيين

أعلن الفنان هاني شاكر استقالته من منصبه كنقيب للموسيقيين المصريين، وذلك خلال تصريحات أدلى بها على الهواء خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج “الحكاية” المذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”.

وقال شاكر في تصريحاته إنه حزين بسبب المشادات التي حدثت اليوم خلال المؤتمر الذي عقده بنقابة الموسيقيين بهدف قيام مطرب المهرجانات حسن شاكوش بالاعتذار عن الإساءة التي بدرت منه في حق عازفي الإيقاع، بعد المشاجرة التي وقعت بينهم في إحدى الحفلات بالساحل الشمالي، والتي تم إيقافه بسببها عن الغناء لمدة 10 أشهر. وفقًا لموقع “المصري اليوم“.

أسباب الاستقالة

وكان المؤتمر الذي عقد اليوم قد شهد مشادات وشتائم بألفاظ خارجة واشتباكات بالأيدي، مما دعا هاني شاكر للانسحاب من المؤتمر ليتم إلغاؤه بعدها.

وأوضح هاني شاكر أنه حزين لما شاهده اليوم في نقابة الموسيقيين، حيث كان يتوقع تقديرًا أكثر من النقابة لما قدمه خلال الفترة الماضية، قائلا: “أنا أحترم الكبير والصغير، وتوقعت أن يكون هناك احترام متبادل وهذا أمر  طبيعي، لكن هذا لم يحدث.

وأضاف أن النقابة اتخذت قرار عقد المؤتمر، وجاء بسرعة شديدة من أجل العمل على حل المشاكل وليس وليس من أجل افتعال مشاكل كما حدث.

وتابع أن المؤتمر تم في البداية بسلام، وقام حسن شاكوش بتقديم اعتذاره للجمهور وعازفي الإيقاع وللنقابة وللنقيب، ثم حدثت مشادات لم يكن يحب أن يراها من الأساس سواءً في وجوده أو عدم وجوده، مشيرًا إلى أنه غادر النقابة آسفًا على ما حدث. وفقًا لموقع “الأهرام“.

وكشف شاكر أنه بسبب ما حدث وبسبب أمور أخرى لا يريد استكمال مهمته نقيبًا للموسيقيين، موجهًا الشكر للجمعية العمومية ومجلس النقابة على الفترة التي قضاها في منصبه، موضحًا أنه لا يريد الحديث عن أي تفاصيل.

وقال هاني شاكر لموقع “اليوم السابع” إنه بعد الاستقالة من منصبه كنقيب للموسيقيين، سيقوم بالتركيز على فنه وعمله خلال الفترة المقبلة، مضيفا أنه يريد أن يستمتع بحياته وبقضاء وقت أطول مع أحفاده، وطرح مزيد من الأغنيات في الفترة المقبلة. مؤكدًا أنه يتمنى التوفيق للنقابة وللنقيب الجديد في عمله، وأن يحقق نجاحًا على مستوى العمل النقابي.

تفاصيل الأزمة

جدير بالذكر أن مؤتمر اعتذار حسن شاكوش لعازفي الإيقاع بنقابة الموسيقيين شهد مناوشات بين النقيب هاني شاكر، وكبير عازفي الإيقاع سعيد أرتيست، والذي اعترض على قيام النقابة بتسليم حسن شاكوش كارنيه النقابة خلال الأيام الماضية، مشيرًا إلى أنه كان يجب أن يقدم الاعتذار لشعبة العازفين أولاً قبل أن يتم السماح له باستلام الكارنيه.

وعندما سأل كبير العازفين الفنان هاني شاكر عن سبب قيام النقابة بذلك، رد النقيب بأنه “كان خارج البلاد حين تسلم الكارنيه لحسن شاكوش”.

وتصاعد الموقف عندما قام الموسيقار أحمد رمضان، سكرتير عام نقابة الموسيقيين، بالاحتداد على العازف سعيد أرتيست، بسبب انتقاده للنقيب وسياسات النقابة، حيث صرخ في وجهه قائلا: “لو مش عاجبك قرارات النقابة تعالى أنتَ مكان النقيب”، وهو ما أثار غضب عازفي الإيقاع، وتطور الأمر إلى مشادات وشتائم تضمنت ألفاظًا خارجة، مما تسبب في وقوع مشاجرة بالأيدي بين أعضاء نقابة الموسيقيين، وفقًا لصحيفة “المصري اليوم“.

تعليقات أطراف الأزمة

وقالت لجنة التظلمات بنقابة الموسيقيين إنها قبلت التظلم الثالث المقدم من حسن شاكوش بعد فحص أسبابه ومراقبة سلوكه في فترة الإيقاف، ومدى التزامه بقرارات النقابة والعقوبات المفروضة عليه، واعتذاره المتكرر لما اقترفه من أخطاء في حق شعبة الإيقاع، وبناءً عليه تم تسليمه كارنيه من النقابة ليواصل أعماله الغنائية خلال الفترة المقبلة بعد فترة كبيرة من الإيقاف، وفقًا لصحيفة “الدستور“.

من جانبه قال سعيد أرتيست، كبير عازفي الإيقاع، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، إن مطرب المهرجانات حسن شاكوش أخطأ في حق شعبة الإيقاع، وكان هناك اتفاق مع الفنان هاني شاكر أن يعتذر شاكوش أولاً قبل أن تسلمه النقابة الكارنيه وليس بعد ذلك.

وأضاف أن هاني شاكر أعطى شاكوش تصريح الغناء قبل مؤتمر الاعتذار، وأن أحد أعضاء مجلس النقابة تحدث معه بصورة غير لائقة خلال المؤتمر، وفقًا لموقع “صدى البلد“.

أما مطرب المهرجانات حسن شاكوش، فقد علق على قرار استقالة هاني شاكر قائلاً: “إحنا خسرنا كتير بابتعاد النقيب هاني شكر عن نقابة الموسيقيين”.

وأضاف: “اتصدمت من الخبر، الفنان هاني شاكر قيمة وقامة كبيرة، حزين على اللي حصل النهاردة، ومكنتش متخيل إنه هيمشي، بس الفنان هاني شاكر جاب آخره وفاض بيه الكيل، من ضغط ومشاكل النقابة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين