أخبار أميركاهجرة

حكم قضائي في نيويورك يمنع المهاجرين من التصويت في الانتخابات المحلية

ترجمة: مروة مقبول – ألغى قاضٍ في نيويورك اليوم الاثنين قانونًا كان يمنح مئات الآلاف من غير المواطنين المقيمين في المدينة الحق في التصويت في الانتخابات البلدية لمنصب العمدة والمكاتب المحلية الأخرى.

وبحسب صحيفة New York Daily News، أوضح القاضي رالف بورزيو، بالمحكمة العليا في ستاتن آيلاند، أن القانون ينتهك دستور الولاية الذي ينص على أن “لكل مواطن” الحق في التصويت.

وكان مجلس المدينة، الذي يسيطر عليه الديمقراطيون، قد أقر القانون في ديسمبر الماضي، ودخل حيز التنفيذ في يناير بعد أن رفض كل من العمدة بيل دي بلاسيو وخليفته إريك آدامز التوقيع أو الاعتراض عليه.

وبموجبه كان سيتمكن حوالي مليون مهاجر يحملون البطاقة الخضراء (الغرين كارد) أو تصريح للعمل داخل البلاد من التصويت في انتخابات رئيس البلدية وأعضاء المجلس المحلي، ولكن ليس في الانتخابات التي يتم إجراؤها على مستوى الولاية أو الفيدرالية.

ويشترط القانون أن يكون الشخص مقيمًا في المدينة لمدة 30 يومًا على الأقل قبل الانتخابات التي يرغب في التصويت فيها، وهو ما اعترض عليه الجمهوريون والمشرعون بزعم أنها “مدة قصيرة جدًا”

كما عارض الجمهوريون القانون بشكل عام، على أساس أن غالبية أصوات المهاجرين في نيويورك، التي يوجد بها حوالي 6.7 مليون شخص في سن الاقتراع، ستذهب للديمقراطيين.

وقال المعارضون، الذين رفعوا دعوى قضائية ضد مجلس المدينة، إن القانون أدى بشكل غير عادل وغير دستوري إلى إضعاف قوة أصوات المواطنين وسيضر بالسياسيين من خلال إجبارهم على إعادة هيكلة استراتيجياتهم الانتخابية. كما أكدوا على أن التصويت هو حق مقدس يُمنح للمواطنين الأمريكيين، واتهموا المجلس بمحاولة التلاعب بالنظام الانتخابي.

أما المؤيدون فأكدوا على أن القانون يمنح حق الاقتراع لغير المواطنين الذين يدفعون الضرائب ويعيشون بأعداد كبيرة في المدينة التي طالما كانت منارة للمهاجرين.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين