أخبارأخبار أميركا

بعد إلغاء حق الإجهاض.. الأمريكيون يسألون جوجل عن كيفية الانتقال إلى كندا

اقرأ في هذا المقال
  • يبحث الأمريكيون عن كيفية الانتقال إلى كندا في أعقاب إلغاء قانون الإجهاض
  • ارتفعت عمليات البحث بنسبة تزيد عن 850٪
  • وصف رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو قرار المحكمة العليا بأنه "مرعب"

ترجمة: مروة مقبول – أفادت بيانات بارتفاع معدل بحث الأمريكيين عن الانتقال إلى بعض الدول، خاصة كندا والمكسيك، بعد قرار المحكمة العليا بإلغاء الحق الدستوري للمرأة في الإجهاض.

وبحسب موقع Axios، ارتفعت عمليات البحث على جوجل Google عن كيفية الانتقال إلى كندا بنسبة تزيد عن 850٪ بعد ساعة واحدة من إعلان قرار المحكمة العليا في الولايات المتحدة. كما ارتفعت نسبة البحث عن “كيف تصبح مواطنًا كنديًا” بنسبة 550٪ في نفس الإطار الزمني.

كما أوضحت البيانات أن البحث عن القضية المعروفة باسم “رو ضد ويد” Roe v. Wade كان الأكثر رواجًا على محرك البحث أمس السبت، حيث كانت واشنطن العاصمة على قائمة البحث، ثم جاءت ماساتشوستس وبنسلفانيا في المركز الثاني والثالث على التوالي.

ويعتبر الإجهاض قانوني في جميع مراحل الحمل في كندا، وقد وصف رئيس الوزراء جاستن ترودو القرار بأنه “مروّع”، قائلاً: “لا يجب على أي حكومة أو سياسي أو رجل أن يخبر المرأة بما يمكنها أن تفعله بجسدها أو يسلبها حريتها”.

مضيفًا “لا أستطيع أن أتخيل الخوف والغضب الذي تشعر به ملايين النساء الأميركيات اللواتي يستعدن الآن لفقدان حقهن القانوني في الإجهاض”.

قالت جويس آرثر، المديرة التنفيذية لائتلاف حقوق الإجهاض في كندا، إنها تشعر بالقلق من أن الأمريكيين الذين يسعون للإجهاض في كندا يمكن أن يمثلون ضغطًا على العيادات التي ربما تسعى إلى الحصول على مزيد من التمويل. وأكدت على أن “حتى عدد قليل من الأمريكيين يمكن أن يطغى على نظامنا”.

وأشارت صحيفة Insider إلى أن اهتمام الأمريكيين بالبحث عن الانتقال إلى كندا كان قد ارتفع بالفعل في نهاية الشهر الماضي، وأن آخر مرة وصل فيها البحث إلى هذا المستوى أو تجاوزه كانت خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وتحديدًا في الأسبوع الأول من شهر نوفمبر 2020.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين