أخبارأخبار أميركا

إطلاق نار في حفل راقص بواشنطن ومقتل 20 في ملهى ليلى بجنوب أفريقيا

أصيب ما لا يقل عن 8 أشخاص جراء إطلاق نار وقع في حفل راقص بمدينة تاكوما بولاية واشنطن، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأحد.

وقالت الشرطة إن إطلاق النار وقع في الساعة 12:45 صباحًا في حفل راقص أقيم في مكان خاص جنوب تاكوما استقطب حشدًا كبيرًا من الشباب.

وأشارت إلى أنه تم سماع دوي عدد من الرصاصات عقب اندلاع مشادة في زقاق يقع خلف المكان في منطقة مليئة بتجار السيارات ومحلات تصليح السيارات. وفقًا لشبكة ABC news.

وانتقل الضباط إلى مكان الحادث بعد أن أبلغ العديد من المتصلين بـ 911 عن إطلاق النار، وقالت إدارة شرطة تاكوما في بيان لها إن “الضباط عندما وصلوا إلى المكان وجدوا مشهدًا فوضويًا مع حشد كبير وضحايا جراء إطلاق النار”.

وفور وصولها إلى المكان قامت الشرطة على الفور بإغلاق الشوارع المحيطة بمسرح الجريمة، وقام المسعفون بعلاج الجرحى، ولم ترد تقارير فورية عن سقوط قتلى كما لم يتم الإعلان عن حدوث أي اعتقالات.

وأكدت الشرطة أن الضحايا أصيبوا جميعًا بجروح لا تهدد حياتهم وتم نقلهم إلى المستشفى في حالة مستقرة.

حادث غامض

من ناحية أخرى أعلنت الشرطة في جنوب أفريقيا عن مقتل 20 شخصًأ على الأقل وإصابة العشرات في ملهى ليلي بمدينة إيست لندن في مقاطعة كيب الشرقية.

وقالت الشرطة إنه تم العثور على جثث القتلى صباح اليوم الأحد في ملهى “إينيوبيني تافرن”، مشيرة إلى أن أغلب القتلى شباب، تتراوح أعمارهم بين 18 و20 عامًا.

وذكر شهود عيان أن الجثث كانت ممدة داخل الملهى كما لو أن أصحابها سقطوا على الأرض. وفقًا لموقع “بي بي سي“.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن أعدادًا كبيرة من المسعفين وأفراد خدمات الطوارئ وصلوا إلى موقع الحادث، ولم يسمح لعائلات الضحايا برؤية جثث ذويهم، والتي تم نقلها إلى عدة ثلاجات لحفظ الموتى في مناطق قريبة.

وقال متحدث باسم الشرطة إن “ملابسات الحادث قيد التحقيق، ولا نريد طرح أي تكهنات حوله في هذه المرحلة”.

فيما قالت مفوضة شرطة مقاطعة كيب الشرقية، إن المؤشرات الأولية تفيد بأن تدافعًا قد حدث داخل الملهى، لكن لم يتم التحقق من هذا الأمر أو تأكيده بعد، مشيرة إلى أنه سيتم إجراء عمليات تشريح للجثث في أقرب وقت ممكن لتحديد السبب المحتمل للوفاة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين